شنق الزوجة واحتضن طفلته وقفز من الشرفة... مذبحة جديدة تضرب أسرة مصرية كاملة

10 شباط 2020 | 14:04

المصدر: "النهار"

موقع الحادث.

جريمة بشعة جديدة أثارت ردود أفعال غاضبة في الشارع المصري، بعد العثور على جثث أسرة كاملة مكونة من رجل وزوجته وابنته متوفين داخل منزلهم في منطقة حدائق الأهرام بمحافظة الجيزة، ولم ينج من المذبحة التي لحقت بالأسرة سوى طفل صغير.

واستيقظ الجيران على صرخات طفل صغير يسكن في شقة برفقة والده ووالدته وأخته الصغيرة التى تبلغ من العمر 9 أشهر، مردداً عبارة "ماما ماتت"، حيث هرعوا إلى الشقة ليتفاجأوا بوالدته مشنوقة داخل غرفتها، ولم يجدوا الأب والأخت الصغرى، فبحثوا عنهما داخل غرف الشقة فوجدوا باب الشرفة الخلفية مفتوحاً، والأب والأخت الصغرى ملقيين أسفل العقار.

وأشارت التحريات الأولية إلى أن الحادث هو انتحار، حيث يعاني الأب من ديون كثيرة في عمله، وخنق زوجته ثم احتضن طفلته الصغيرة وقفز من شرفة المنزل، فيما نجا من الحادث الابن الأصغر الذي أبلغ الجيران بالواقعة بسبب عدم ملاحظة وجوده في غرفته.

ولم يكن الحادث هو الوحيد الذي يضرب أسرة مصرية كاملة خلال الأيام الماضية، حيث تكرر الأمر 3 مرات في أسابيع قليلة، بعد العثور على أسرة كاملة مقتولة داخل منزلها في محافظة البحيرة، بالعثور على جثامين ربة منزل وأطفالها الثلاثة داخل منزلهم، بينما عُثر على الزوج مشنوقاً في إحدى غرف المسكن.

وتلقّت قوات الأمن المصرية، إخطاراً بعثور الأهالي على مسعد م .ع. (40 سنة) مشنوقاً داخل غرفته، بينما عُثر على جثامين زوجته عواطف ع. (30 سنة)، وأطفالهما الثلاثة مقتولين خنقاً.

وكشفت التحقيقات مفاجأة من العيار الثقيل، بأن الأب هو من قتل باقي أفراد أسرته، وهم زوجته، وأولاده الثلاثة نورا (8 سنوات)، وندا (5 سنوات)، وأمل (عام ونصف العام) بالخنق، ثم شنق نفسه، في ظروف غامضة.

كما سبقتها مذبحة أخرى ضربت أسرة مصرية كاملة أيضاً، في مدينة كفر الدوار، على يد جزار قتل 7 أفراد من أسرة واحدة من أجل سرقتهم.

بالأرقام: هل دخل لبنان مرحلة الخطر صحياً واقتصادياً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard