الحفلة الـ92 لجوائز أوسكار: وقائع وأرقام قياسيّة، وتفاصيل للشغوفين بالسينما

9 شباط 2020 | 15:37

المصدر: "ا ف ب"

  • المصدر: "ا ف ب"

تمثال أوسكار وضع على السجادة الحمراء عند مسرح دولبي في هوليوود، كاليفورنيا، عشية حفلة الاوسكار (8 شباط 2020، أ ف ب).

كم وزن التماثيل التي توزع على الفائزين؟ من هو الممثل الحائز أكبر عدد ترشيحات؟ من يحمل الرقم القياسي في الفوز؟ وكم كلفة السجادة الحمراء الشهيرة؟

في ما يأتي بعض الوقائع والأرقام للشغوفين بالسينما، بشأن الحفلة الـ92 لجوائز #أوسكار التي توزع الأحد في لوس أنجليس.

تفيد الرواية في هوليوود أن اسم التمثال الذي توزعه الأكاديمية الأميركية لفنون السينما وعلومها مصدره أمينة مكتبة الأكاديمية مارغريت هيريك التي أصبحت في ما بعد رئيسة لها. فبعدما رأت التمثال الصغير للمرة الأولى ذكرها بعمها أوسكار.

لكن اسطورة السينما الأميركية بيتي ديفيس تؤكد أيضا أنها وراء التسمية، مشددة على أنها عندما رأت التمثال من خلف ذكرها بزوجها الأول الموسيقي هارمون أوسكار نلسون جونيور... وهو خارج من الدش.

ايا يكن أصل الاسم، فقد أطلقت الأكاديمية على جوائزها اسم "أوسكار" رسميا عام 1939.

التمثال مصنوع من البرونز الخالص المطلي بالذهب من عيار 24 قيراطا. ويبلغ ارتفاعه 34 سنتمترا ووزنه 3,8 كيلوغرامات.

وقد وزع أكثر من 3140 تمثالا صغيرا مذهبا على الفائزين منذ عام 1929.

والتمثال عبارة عن فارس يحمل سيفا واقفا على بكرة فيلم تشير أغصانه الخمسة إلى المهن الخمس الرئيسية التي كانت تضمها الأكاديمية في بداياتها أي الممثلون والمخرجون والمنتجون والتقنيون وكتاب السيناريو.

ويقدر موقع "واليتهاب" كلفة التمثال بنحو 400 دولار.

تحمل ميريل ستريب الرقم القياسي لأكبر عدد من الترشيحات في صفوف الممثلين مع 21 ترشيحا. وفي فئة الرجال فقط، يحمل جاك نيكلسون الرقم القياسي مع 12 ترشيحا. وقد فاز كل منهما بجائزتي أوسكار في دور رئيسي وجائزة أخرى في دور ثانوي.

أما حامل الرقم القياسي للفوز في كل الفئات مجتمعة، فهو والت ديزني الذي نال 22 جائزة أوسكار، إضافة إلى أربع جوائز فخرية.

على صعيد الممثلين، تحمل كاثرين هيبورن الرقم القياسي للفوز بنيلها أربع جوائز.

لكن دانييل داي لويس يبقى الوحيد بين الممثلين الذي فاز بجائزة أوسكار ثلاث مرات في دور رئيسي.

ويبقى أصغر الفائزين على الإطلاق، تشيرلي تمبل التي نالت جائزة عام 1935 وهي في سن السادسة. إلا أن الممثلة الطفلة اكتفت بجائزة فخرية صغيرة موجهة للأطفال.

عام 1974، كانت تايتم أونيل في العاشرة عندما فازت بجائزة أوسكار "فعلية" كأفضل ممثلة في دور ثانوي في فيلم "بايبر مون" لبيتر بوغدانوفيتش.

في المقابل، اضطر كريستوفر بلامر إلى الانتظار حتى سن الثانية والثمانين للفوز بجائزة أوسكار أفضل ممثل في دور ثانوي في فيلم "بيغنرز".

تقدر الكلفة الإجمالية للحفلة بحوالى 44 مليون دولار بحسب موقع "واليتهاب" من بينها 24700 دولار للسجادة الحمراء فقط.

وتبلغ مساحة السجادة أكثر من 1500 متر مربع وتحتاج إلى 900 ساعة عمل وفريق مؤلف من 18 شخصا لمدها.

وسيعاد تدوير جزء منها فيما سيمنح الجزء الآخر إلى منظمة إنسانية. في قاعة الاحتفالات الكبرى في مسرح "دولبي ثياتر" في هوليوود سيمد أكثر من ستة كيلومترات من الكابلات الكهربائية وكيلومتران من قماش الشانتنوغ الحريري لغرض هذه السهرة التي تحتاج أيضا إلى 32 ألف دبوس و12 ألف زهرة وأكثر من 55 ليترا من الطلاء.

وتنفق أوساط السينما أكثر من مئة مليون دولار سنويا للترويح للأفلام المرشحة للأوسكار. ويقدر أن العمل الفائز بجائزة أفضل فيلم تزيد إيراداته بشكل وسطي بحوالى 15 مليون دولار فيما يرتفع أجر الفائزين بجائزة أفضل ممثل أو ممثلة بنسبة 20 % لفيلمها لمقبل.

وتبقى مدينة لوس أنجليس الرابح الأكبر مع إيرادات اقتصادية بحدود 130 مليون دولار.

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard