هل تثبيت سعر الصرف عند 2000 ليرة بهذه البساطة؟

5 شباط 2020 | 14:08

المصدر: "النهار"

  • دان قزي
  • المصدر: "النهار"

تصوير حسن عسل.

يركّز المدافعون عن تثبيت سعر صرف الليرة اللبنانية مقابل الدولار على الأثر الاجتماعي وازدياد الفقر في حال جرى تحرير السعر. مما لا شك فيه أن تثبيت سعر الصرف أتاح للموظف العادي في لبنان أن يتمتع بمستوى معيشي أعلى بكثير من المستوى لدى جميع الدول المجاورة (التي يُعترَف رسمياً بوجودها). فإذا كان تثبيت سعر الصرف عند 1500 ل.ل. أمراً جيداً، فلا بد من أن تثبيته عند 1000 ل.ل. أفضل. وما رأيكم بأن يكون سعر الصرف 750 ل.ل.؟ لماذا لا نضاعف القدرة الشرائية لدى جميع اللبنانيين بين ليلة وضحاها من خلال صدور تعميم عن مصرف لبنان؟ بهذه الطريقة، يصبح بإمكاننا جميعاً قيادة سيارات "بي إم دبليو" و"مرسيدس" بدلاً من "كيا". ونتمكّن جميعاً من أخذ خمس عطلات في السنة بدلاً من عطلتَين. ويصبح باستطاعتنا الذهاب إلى بوندي بيتش في أستراليا بدلاً من بودروم في تركيا.ما أريد قوله هو أن تثبيت السعر لا يمكن أن يتم مجاناً، ولا بد من أن يدفع أحدهم ثمن هذا الدعم لسعر الصرف. علينا أن نجد هذا الـ"دون كيشوت" كي نقدّم له واجب الشكر.لنقل مثلاً إن مزارعاً في الدامور، أبو فراس، يبيع كيلوغرام الزيتون الواحد بـ5 دولارات، ويخسر المال لأنه...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard