الجفاف يضرب ماليزيا وسنغافورة

26 شباط 2014 | 17:08

المصدر: (رويترز)

  • المصدر: (رويترز)

الصورة عن الانترنت

تشهد سنغافورة وماليزيا طقسا جافا أكثر من أي وقت مضى مما اضطر سنغافورة إلى زيادة إمدادات المياه المعاد تدويرها في حين تقسم جارتها الاحتياطيات على حصص وسط ارتباك للزراعة والثروة السمكية.

وعانت سنغافورة التي تشهد سقوط أمطار غزيرةفي معظم الأيام أطول موجة جفاف على الاطلاق في الفترة بين 13 كانون الثاني و8 شباط ولم تسقط أمطار تذكر منذ ذلك الحين.

وارتفعت أسهم شركة هايفلكس السنغافورية لمعالجة المياه 3.5 بالمئة خلال الشهر المنصرم.

وقالت إدارة الأرصاد الجوية الماليزية إن 15 منطقة لم تشهد هطولا للأمطار لأكثر من 20 يوما وتعرض بعضها للجفاف لأكثر من شهر.
ويتوقع خبراء الارصاد أن تستمر موجة الجفاف أسبوعين آخرين.

وتضرر كذلك إقليم رياو الإندونيسي وشهد جزء من المنطقة ضبابا دخانيا عادة بسبب إشعال المزارعين للحرائق لتطهير الأرض. وأدى ضعف الرؤية إلى تعطيل الرحلات من وإلى المطار في بيكانبارو.

وقالت وكالة برناما للأنباء إن رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق من المقرر أن يناقش موجة الجفاف في اجتماع دوري للحكومة اليوم الأربعاء وإن الاجتماع سيتخذ قرارا بشأن إعلان حالة الطوارئ.

وقال ونستون تشو الباحث في الطقس بالجامعة الوطنية في سنغافورة "الخوف أن تحدث هذه الظواهر الجوية غير المألوفة بشكل متكرر قريبا."
وماليزيا ثاني أكبر منتج لزيت النخيل في العالم ويقول مزارعون إن الطقس الجاف لأكثر من شهرين يمكن أن يخفض إنتاج المحاصيل من ستة أشهر إلى عامين مما يؤثر على الإنتاج ويرفع الأسعار في كوالالمبور.

وتسبب الطقس الجاف في سنغافورة جزئيا في نفوق جماعي للأسماك في عدة مزارع سمكية. ونفق حوالي 160 طنا من الأسماك في الأسابيع الأخيرة بسبب نقص الأكسجين في المياه.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard