إردوغان يدعو روسيا إلى "الوفاء بالتزاماتها" في إدلب

3 شباط 2020 | 20:29

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

مصافحة بين اردوغان وزيلينسكي خلال مؤتمر صحافي مشترك في كييف (3 شباط 2020، أ ف ب).

حض الرئيس التركي رجب طيب #إردوغان #روسيا الاثنين على "الوفاء بالتزاماتها" في محافظة #إدلب السورية، حيث قتل ستة عسكريين أتراك في قصف للنظام السوري المدعوم من موسكو.

وقال إردوغان، خلال مؤتمر صحافي من #كييف مع نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي: "نأمل أن يفي كل طرف بالتزاماته بموجب اتفاقات أستانا وسوتشي (الهادفة لوقف القتال في سوريا والتي وقعت عليها موسكو وأنقرة)، وأن نتمكن من العمل في إطار هذه الالتزامات".

والليلة الماضية قتل خمسة عسكريين وثلاثة مدنيين أتراك في قصف للنظام السوري على منطقة إدلب حيث نشرت أنقرة مواقع مراقبة عديدة في إطار اتفاق بين أنقرة وموسكو.

وردا على ذلك قصفت أنقرة مواقع للنظام السوري ما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 13 جنديا بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأعلن اردوغان "قلنا 'لم يعد الأمر ممكنا' وأتينا بالرد المناسب. إن كان من خلال القصف الجوي أو المدفعي نجعلهم يدفعون الثمن بتصميم وسنستمر في ذلك".

ورغم اتفاقات آستانة وسوتشي كثف النظام السوري بتغطية الطيران الروسي منذ أسابيع هجومه على إدلب آخر معاقل المعارضة والجهاديين في سوريا.

وأكد اردوغان أن حوالى مليون نازح جراء العنف "يسيرون نحو الحدود التركية".

وأدى الوضع في إدلب إلى توتير العلاقات بين أنقرة وموسكو التي تعززت منذ 2016 بفضل تعاونهما في ملف سوريا حتى وإن كانتا تدعمان طرفين مختلفين.

ورغم تقاربهما تدور خلافات بين روسيا وتركيا حول مسائل عدة، خصوصا ضم شبه جزيرة القرم.

وخلال زيارة لأوكرانيا الإثنين، أعلن اردوغان أن تركيا "لا تعترف بضم شبه جزيرة القرم غير الشرعي".

والدليل على أن الحوار لم ينقطع تحادث وزيرا خارجية تركيا مولود تشاوش أوغلو وروسيا سيرغي لافروف الإثنين هاتفيا.

وذكرت الخارجية الروسية أن المسؤولين "بحثا في التفاصيل التسوية السورية مع اهتمام خاص بالوضع في منطقة إدلب".

صديقي السرطان، هزمتك ٤ مرات وأنجبت ٥ أطفال



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard