نواب بعلبك الهرمل: لخطة كاملة تواجه الإرهاب التكفيري

26 شباط 2014 | 11:05

الارهاب يضرب الهرمل (أرشيف).

استنكر "تكتل نواب بعلبك – الهرمل"، في بيان بعد إجتماعه الدوري، "جرائم الإرهاب الدولي والتكفيري المتنقلة بين المناطق، بسيارات الموت التي تستهدف الشعب بمختلف طوائفه والجيش المدافع عن كل الوطن في مواجهة الذين يريدون تخريب البلد والمنطقة لمصلحة المشروع الأميركي الصهيوني القائم على الفوضى الهدامة بكل أشكالها الهادفة إلى منع المقاومة من الدفاع عن قضايا الأمة المصيرية".

وأثنى على "الجهود المخلصة التي أثمرت تشكيل الحكومة". وطلب إليها "العمل للتحضير لإنتخابات رئاسة الجمهورية في الموعد الدستوري وتحمل مسؤوليتها عن وضع خطة كاملة على الصعد كافة لمواجهة الإرهاب التكفيري وتداعياته من جهة، ومواجهة العدوان الإسرائيلي المتكرر على لبنان بالإعتماد الصريح على تكامل إمكانات الجيش والمقاومة والشعب، ووضع كل الإمكانات المطلوبة لإنقاذ الإقتصاد الوطني المهدد من أجل تأمين الحد الأدنى من العيش الكريم للشعب اللبناني الأبي الذي ما زال يضحي بكل الغالي والنفيس".

وطالب التكتل "بالعمل المخلص الجاد من أجل ترسيخ العلاقات الأخوية بين المواطنين خصوصا في منطقة البقاع وسد كل الذرائع درءا للفتنة التي يعمل لها أمراء الظلام في الداخل والخارج".
وختم تكتل نواب بعلبك - الهرمل بالتأكيد على أن "روابط الأخوة يجب أن تبقى عامل قوة وسندا للمقاومة في وجه الكيان الغاصب الصهيوني، لأننا أمام لحظة إستثنائية يجب أن نحولها فرصة للجمع والتوحد في وقت يعمل الآخرون للتمزيق والعبثية القاتلة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard