رسالة أخيرة قبيل بريكست: الاتّحاد الأوروبي يذكّر بريطانيا بأنّها "ستخسر مكتسبات"

31 كانون الثاني 2020 | 17:11

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

جوزف أفران يحمل لافتة كتب عليها "وداعا للاتحاد الاوروبي" قبالة مقر البرلمان في لندن (31 ك2 2020، أ ف ب).

أثنى رؤساء مؤسسات #الاتحاد_الأوروبي، قبيل بريكست، على ما وصفوه بـ"اوروبا على عتبة عصر جديد"، مذكرين المملكة المتحدة بأنّها ستخسر "مكتسبات" الدولة العضو، وذلك في رسالة نشرت الجمعة، المصادف ليوم الطلاق التاريخي.

وأعرب شارل ميشال (المجلس الأوروبي) واورسولا فون دير لاين (المفوضية) وديفيد ساسولي، (البرلمان)، في النص، عن "الاستعداد للانخراط في شراكة جديدة مع جيران الضفة الأخرى من بحر المانش".

وقالوا: "بالنسبة إلينا (...)، كما لأشخاص كثر، سيكون هذا اليوم حتما مدعاة تأمل وسيتسم بمشاعر مختلطة".

ويدخل بريكست حيز التنفيذ عند الساعة 23,00 بتوقيت غرينتش من يوم الجمعة، بعد نحو نصف قرن من انضمام المملكة المتحدة إلى المشروع الأوروبي.

وبينما تبدأ عقب #بريكست مرحلة مفاوضات مع #لندن حول طبيعة العلاقات المستقبلية، حذّر المسؤولون الثلاثة من أنّه "في غياب شروط عادلة في مجالات البيئة والعمل والنظام الضريبي ومنح الدولة، لا يمكن أن تكون ثمة فرص واسعة للوصول إلى السوق الموحدة".

وذكّروا بأنّه "لا يمكننا الحفاظ على المكتسبات المنشودة من مكانة العضوية حين نفتقد هذه الصفة".

وينبغي على المفوضية الأوروبية التفاوض مع لندن بشأن علاقة ما بعد بريكست بدءا من بداية آذار، أي خلال الفترة الانتقالية التي ستمتد حتى نهاية 2020.

واضاف المسؤولون الثلاثة: "برغم انتفاء العضوية ضمن الاتحاد الأوروبي، فإنّ المملكة المتحدة ستبقى جزءا من أوروبا. الجغرافيا والتاريخ المشتركان، كما الروابط القائمة في عدد من المجالات، تجمعنا بشكل راسخ وتجعل منا حلفاء طبيعيين".

واعتبروا أن في أعقاب بريكست "ستستمر الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي في توحيد الجهود وبناء مستقبل مشترك (...) لا يمكن لأي بلد بمفرده احتواء تطوّر التغير المناخي، إيجاد حلول على صعيد المستقبل الرقمي أو إسماع صوته في خضم انعدام التناغم المتنامي الذي يحكم العالم".

وختموا بأنّ الاتحاد الأوروبي سيستمر في "النهوض بأعبائه (...) مع بزوغ شمس الغد".

ابدأ من هذه اللحظة علاقة صحية مع طعامك



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard