كتاب الأسبوع- Damascus Taste of a city: المطبخ رواية تضطلع العاشقة دمشق ببطولتها

28 كانون الثاني 2020 | 16:52

المصدر: "النهار"

غلاف الكتاب.

دمشق الجليلة وخُلاصة أحلامه المُتربصة في أروقتها وشوارعها وروائح مطابخها المحفوفة بالقصص. مئات القصص المُزيّنة بالمُخمل الأحمر والثريّات. أو إذا أردنا أن نكون أقل شاعريّة، هي قصصٌ أبطالها الجيران وأفراد العائلة والأصدقاء الذين لم يتمكّن المنفى من أن يُسلبه المسكن الذي تقاسمه معهم. مئات الشخصيّات التي لم تتمكّن "الغربة" من أن تزيل عن ثوب ذكراها رائحة الحنين. أكثر من 25 عاماً في ألمانيا، ومع ذلك ما زالت دمشق، العاشقة القديمة التي تعقص شعرها دلالاً، مسكنه الوحيد. رفيق شامي يُعتبر اليوم أحد أبرز الأدباء في ألمانيا حيث يعيش منذ أن أجبره القدر على الرحيل. ومع ذلك، ما زالت دمشق بطلة كل رواياته، هو الحائز جوائز عالميّة لا تُعدّ ولا تُحصى، وقد تُرجمت أعماله إلى أكثر من 30 لغة.وهو يعشق المطبخ! هذا الراوي الذي يرتدي قلمه لباساً فاخراً مُنمّقاً، يجد في عمليّة مزج المُكوّنات الترجمة الحقيقيّة للرُقي.من أين له تلك الموهبة النادرة في تحويل المطبخ رواية أدبيّة تختلط فيها التوابل والأعشاب بالقصص والذكريات... وورق عنب باللحم. وما هي قصّة سلّة الفاكهة التي قامت بعشرات المغامرات قبل أن تصل إلى صاحبها؟...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 87% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard