"طالبان" تعلن أن الطائرة التي تحطّمت في شرق أفغانستان "أميركيّة"

27 كانون الثاني 2020 | 16:51

المصدر: "أ ف ب- رويترز"

  • المصدر: "أ ف ب- رويترز"

حطام الطائرة التي تحطمت في غزنة (27 ك2 2020، أ ب).

أعلنت حركة #طالبان أن الطائرة التي تحطمت في شرق #أفغانستان، الاثنين، تابعة للقوات الأميركية، وذلك بعد ساعات من الحادث في منطقة خاضعة بشكل كبير لسيطرة المتمردين.

وقال المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد، في بيان بلغة الباشتون، إن "طائرة للمحتلين الأميركيين تحطمت في ولاية غزنة"، مضيفا أن جميع أفراد الطاقم قتلوا. 

وتابع: "الطائرة التي كانت في مهمة تجسس، جرى إسقاطها في منطقة ده ياك بإقليم غزنة"، وكل من كانوا على متنها، وبينهم ضباط كبار، لقوا حتفهم.

وقد نفى مسؤول عسكري رفيع المستوى، خلال تفقد الحطام، مقتل أي ضابط أميركي كبير. وقال إنهم ما زالوا يتحرون السبب وراء تحطم الطائرة.

من جهته، أكد متحدث باسم وزارة الدفاع الأفغانية روح الله أحمدزاي، لوكالة فرانس برس، أن الطائرة ليست تابعة للقوات الأفغانية.

وقال إن الطائرة "ليست تابعة للقوات الجوية الأفغانية، ولا لجهاز الاستخبارات، ولا لوزارة الدفاع او الداخلية".

ولم تعلّق القوات الأميركية في كابول على الأمر عندما تواصلت معها وكالة فرانس برس.

وتُظهر مقاطع فيديو وصور نقلها حساب على تويتر مقّرب من حركة طالبان، ولم يتسنَّ لفرانس برس التحقق منها، حطام الطائرة المتوسّطة الحجم بعدما تحطّمت في حقل تغطّيه الثلوج.

وبدا ذيل الطائرة سليماً، وكان يحمل شعار سلاح الجو الأميركي.

وبحسب طالبان، كانت الطائرة "تحلّق في مهمّة مراقبة". وهذا النوع من الطائرات هو نفسه الذي يستخدمه سلاح الجو الأميركي في البلاد للمراقبة الإلكترونية.

وأعلنت السلطات المحلية تحطم الطائرة نحو الساعة 13,00.

ولاحقاً، أشارت هيئة الطيران المدني الأفغانية، في بيان، الى انه "لم يتمّ تسجيل تحطم أية طائرة تجارية".


من الآن فصاعداً، "نتفلكس" في لبنان مسموحة لفئة معينة فقط!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard