سعد الحريري المعارض... ومسودة 14 شباط

26 كانون الثاني 2020 | 18:57

المصدر: "النهار"

الحريري.

المرحلة لا تحتمل رتابة الصمت والعضّ على جروح نازفة بدماء شهداء قوى 14 آذار المستحضَرين هذه الأيام أكثر من أي وقت، في معركة مفصلية نحو تحرير لبنان الحلم المستحضَر في ذكرى جديدة عنوانها "ثورة الأرز". العودة إلى الوضوح والى منبر شبيه بزمن معارضة "البريستول" رغم اختلاف التسميات والمرحلة والعناصر الخطابية، باتت واقعا قدريا كُتب لقوى 14 آذار التي وجدت نفسها عائدة في آلة الزمن إلى تموضع تعرفه جيدا ولم يبقَ أمامها سوى العودة في الذاكرة والعثور على بعضها البعض في الميدان الذي عثرت على نفسها فيه.هذه المشهدية تدور في فلك شخصيات قيادية بارزة في "تيار المستقبل" وتسيطر على مسودة الخريطة السياسية المرسومة بأيدي أعضاء في المكتب السياسي، على قاعدة ضرورة الاحتكام إلى لمّ المعارضة واستجماع نقاط التلاقي والتقارب في ما بينها.
ولعل تعانق انتفاضة 17 تشرين الأول مع ذكرى استشهاد الرئيس رفيق الحريري في 14 شباط المقبل للمرة الأولى، وتشارُك الحدثين مع توق إلى خلاص لبنان الداخل في نفق اسود منذ لحظة الاغتيال السوداء وما تلاها من زهق دماء رجالات "ثورة الارز" المفتقَدين في لحظة الحاجة الأمسّ إلى تحرير البلاد من...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard