قراءة نقدية في تجربة سام مندس السينمائية

24 كانون الثاني 2020 | 11:40

المصدر: "النهار"

سام مندس.

من خلال ثمانية أفلام أنجزها في السنوات العشرين الأخيرة، فرض البريطاني سام مندس (١٩٦٥) نفسه واحداً من كبار السينمائيين في العالم، وما فيلمه الأحدث "١٩١٧" سوى تأكيد اضافي لموهبة كانت واضحة منذ فيلمه الأول "جمال أميركي" (١٩٩٩). مندس الذي حمله فضوله وحسّه التجريبي إلى أنواع سينمائية مختلفة (ميلودراما، فيلم حربي، أكشن)، أحوج ما يكون إلى قراءة جديدة في ضوء عرض جديده في صالات العالم. "جمال أميركي". "جمال أميركي" (١٩٩٩)
عندما خرج "جمال أميركي" في العام ١٩٩٩، كتب عنه جورج كعدي في "النهار" المقال الآتي: هذا الفيلم هو عن الحلم الموهوم الذي يتبدّى يوماً فآخر خرافياً متهاوياً تحت وطأة الواقع والعيش المحبط لأفراده. من الداخل الأميركي شهادة حياة، جريئة، واقعية، خطّها يراع الكاتب ألن بال كجدارية عريضة مكتملة نُسِجت عناصرها وألوانها من وقائع عيش سئم ومتعب، ومن نماذج تختزل الشرائح والأجيال والطبقات التي تؤلّف مجتمعاً "يمضي تواً إلى الجحيم" في تعبير احدى الشخصيات. والبنية فسيفسائية متعددة، متقاطعة الحكايات والمصادفات، تمرّ عبر شخوصها على كلّ المكوّنات التي يأتلف بها المجتمع الأميركي ويتنافر....

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 96% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard