"ابنة السفير" يطيح "الحفرة"، فيما "المنزل الذي ولدت فيه هو قدرك" يصمد أمام "المؤسس عثمان"

23 كانون الثاني 2020 | 13:21

من مسلسل "ابنة السفير".

تعتبر نسبة المشاهدة سيفاً مصلتاً على رقاب الممثلين في تركيا، والذي بناء عليه يتم تحديد استمرارية عرض المسلسل أو توقفه مهما كانت ميزانيته وأبطاله المشاركون. وتشهد المواسم الدرامية في تركيا توقفاً كثيراً من المسلسلات على مدار العام، رغم نجومية أبطالها فقد توقف خلال الفترة الماضية الكثير من المسلسلات التي لم تستطع ان تصمد امام مقصلة "الرايتنغ".

وبدأ أخيراً عرض مسلسلي "ابنة السفير" لأنجين أكيوريك ونسليهان أتاغول والذي يعرض مساء كل اثنين بالتزامن مع المسلسل الأكثر شعبية في تركيا "الحفرة".

أما "المنزل الذي ولدت فيه هو قدرك" لابرهيم شيليكول وديميت أزودمير والذي يعرض مساء كل أربعاء بالتزامن مع عرض المسلسل التاريخي "المؤسس عثمان" والذي يحظى بإعجاب الجمهور التركي، ومع بدء عرض المسلسلين بدأت تدور حرب كلامية بين "فانز" المسلسلات التركية، حيث يتحيز جمهور مسلسل "الحفرة" لمسلسلهم، ويعتبرونه ملك المسلسلات التركية كونه لا يزال منذ سنتين وبمواسمه الثلاثة يتربع على صدارة "الرايتنغ" مساء كل اثنين، مطمئنين إلى أنّ مسلسلهم لن يستطيع أي عمل أن يصمد أمامه وأن يزيحه عن القمة، فيما تخوف كثير من محبي بطلي "ابنة السفير" من عدم قدرة المسلسل على منافسة "الحفرة" وأن يحظى بنسبة مشاهدة عالية. 

ولكن ومع بدء عرض المسلسل واعجاب المشاهدين به وتحقيقه منذ الحلقة الاولى نسبة مشاهدة جيدة، اطمأن الجمهور إلى أن العمل سيصمد وسترتفع نسبة مشاهدته، في حين بقي جمهور مسلسل "الحفرة" يتندر على متابعي المسلسل أنه لن يصمد وسيتوقف كغيره من المسلسلات، ولكن مع وصول المسلسل إلى حلقته الخامسة يوم الاثنين الماضي استطاع أن يحقق انتصاراً كبيراً إن جاز القول وأن يطيح بـ"الحفرة" وأن يزحزحه عن صدارة "الرايتنغ" و يحل ترتيبه الاول، مشكلاً صدمة ومفاجأة لجمهور مسلسل "الحفرة" الذي يحظى بشعبية كبيرة. 

اما مسلسل "المنزل الذي ولدت فيه هو قدرك"، فعند الاعلان عن عرضه مساء الاربعاء بالتزامن مع عرض مسلسل "المؤسس عثمان"، أصيب محبو البطلين ابرهيم شيليكول وديميت أوزدمير بالإحباط كون "المؤسس عثمان" يتصدر "الرايتنغ " كل أسبوع، إضافة إلى كونه امتداداً   لمسلسل "قيامة أرطغرل"، وكان القلق يدور حول أن المسلسل قد تكون نسبة مشاهدته ضعيفة.

ورغم ذلك، استطاعت الحلقة الاولى منه ان تحقق نسبة مشاهدة تعتبر جيدة واستطاع في الحلقة الثالثة أن يصمد أمام سطوة "المؤسس عثمان" وأن يحتل المرتبة الثانية في نسبة المشاهدة،  الأمر الذي أثلج صدور محبي ابرهيم شيليكول وديميت أزودمير، وأن يطمئن بالهم بأن المسلسل سترتفع نسبة مشاهدته مع الحلقات المقبلة، وإن كان من الصعب أن يحقق ما حققه مسلسل "ابنة السفير" وأن يتفوق على "المؤسس عثمان"، لأن نسبة المشاهدة في تركيا تكون وفق مزاج المشاهد التركي الذي يميل إلى المسلسلات التاريخية والبوليسية أكثر من المسلسلات ذات الطابع الاجتماعي والعاطفي.




إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard