بعد تنمّر "السوشيل ميديا"... عروس مصرية تثير جدلاً بفسخ خطوبتها (صور)

23 كانون الثاني 2020 | 13:49

المصدر: "النهار"

زلابيا وخطيبها.

واقعة غريبة أثارت ردود فعل واسعة في الشارع المصري، بعدما وقعت شابة عشرينية ضحية للتنمّر، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، على صور حفل خطوبتها، وهو ما تسبّب في فسخ الخطوبة بعد 24 ساعة فقط.

وتحوّل حفل خطوبة هدير محمد الشهيرة بـ"زلابيا"، إلى أزمة، عقب التنمّر على مظهرها، والسخرية منها عبر منصات التواصل الاجتماعي، ما تسبّب لها في عدد من المشاكل الشخصية والأسرية، ففوجئت بتداول الصور وتنمّر كثيرين عليها، لتتلقى الصدمة الأكبر في اليوم التالي بأن عريسها طلب فسخ الخطوبة.

وأكدت الفتاة ضحية التنمّر في تصريحات تلفزيونية، أنها تنتمي إلى منطقة روض الفرج، وهي إحدى المناطق الشعبية في مصر، مؤكدة أن جيرانها أرادوا إسعادها بإقامة حفل خطوبتها، قائلة "المكياج كان من عندنا في المنطقة، وكنت سعيدة، إلا أنني تفاجأت بتداول الصور على السوشيل ميديا والتنمر والسخرية من شكلي".

زلابيا.

وأضافت العروس أنّها في اليوم التالي، فوجئت بالعريس، يطلب منها إنهاء الخطوبة، والحصول على الذهب الذي أحضره لها، بسبب إلحاح أصدقائه عليه بتركها، قائلة: "أصدقاؤه طالبوه بفسخ الخطوبة بعد الفيديوات والصور التي انتشرت على الإنترنت، وجرحني كثيراً بكلامه"، مضيفةً أنّ أهالي المنطقة تهكموا عليها وخطيبها لم يعجبه الموقف وقرر فسخ الخطوبة وطلب منها الشبكة، مبديةً سعادتها بظهوره على حقيقته والتخلي عنها في واقعة لم يكن لها أي ذنب بها، مؤكدة أنها حاولت التماسك والضحك أمام الجميع، في ظل تعرضها لمضايقات عدة من أهالي المنطقة.

ونالت الفتاة العشرينية مبادرات عديدة لدعمها بعد التنمّر من شكلها، كان أبرزها من خبيرة التجميل ياسمين صبحي، بوضع مكياج احترافي لها، كما عقدت لها جلسة تصوير مجانية لإسعادها، كما قررت 3 فتيات يعملن في التجميل، مساعدتها ودعمها نفسياً وذهبن إليها من أسيوط للقاهرة للبحث عنها بعد تداول قصتها، ووضعن لها مكياجاً وظهرت بعدها بشكل مختلف تماماً.

زلابيا.

زلابيا.




اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard