تحديد سعر الدولار عند الصرافين بـ 2000 ليرة... لماذا يُعتبر فقاعة إعلامية؟

23 كانون الثاني 2020 | 05:00

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

الدولار.

فيما بشَّر وزير المال غازي وزني اللبنانيين بأنّه "من المستحيل أن يعود الدولار الى السعر الذي كان عليه سابقا"، بدأت أمس نقابة الصرافين باعتماد سعر 2000 ليرة لبنانية حداً أقصى لشراء الدولار الأميركي، وذلك بالتوافق مع حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، ورئيس لجنة الرقابة على المصارف سمير حمود، والمدعي العام المالي علي ابرهيم لضبط وتيرة سعر الدولار.وعزت النقابة قرارها وفق البيان الذي أصدرته أمس الى "ما آلت إليه الأوضاع الأمنية والاقتصادية والمالية في البلاد، والتي أدت إلى ارتفاع سعر صرف الدولار النقدي في الأسواق، وهو ما يفوق قدرة المواطن على تحمّله"، محذرة من "عدم الالتزام بالقرار، تحت طائلة إلحاق العقوبات الإدارية والقانونية بالمخالفين من قبل السلطات المعنية".
قرار الصرافين الالتزام بسعر الشراء عند 2000 ليرة للدولار، يبدو أنه لن يشمل الجميع، إذ تؤكد أوساطهم لـ"النهار" أن "ثمة المئات من الصرافين غير المرخصين وغيرهم الكثير من تجار العملة الذين يعملون في الشارع من دون عنوان محدد، وهؤلاء يمكن أن يستغلوا التزام الصيارفة سعر الـ 2000 ليرة، ويعرضوا على الزبائن سعرا أعلى، وهذا يعني أن الملتزمين قرار...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard