ماكرون يُندّد بأشكال معاداة للسامية: فرنسا ستفعل "كلّ شيء" لمساعدة لبنان

22 كانون الثاني 2020 | 15:01

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

ماكرون ونظيره الإسرائيلي رؤوفين ريفلين.

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل #ماكرون اليوم الأربعاء خلال تواجده في القدس أن فرنسا ستفعل "كل شيء" لمساعدة لبنان على الخروج من "الأزمة العميقة" التي تعصف به.

وأضاف متحدثا إلى جانب نظيره الإسرائيلي رؤوفين ريفلين: "سنقوم بكل شيء لمساعدة أصدقائنا اللبنانيين في الأزمة العميقة التي يمرون بها".

وأكد ماكرون أن "إنكار وجود اسرائيل كدولة" يعتبر من أشكال معاداة السامية.

وقال: "هذا لا يعني أنه سيكون من المستحيل وجود خلافات، او انتقاد لهذا الاجراء او ذاك من قبل حكومة اسرائيل، لكن إنكار وجودها اليوم هو شكل معاصر لمعاداة السامية".

وندّد الرئيس الفرنسي بمعاداة السامية معتبرا أنها لا تزال "تخيم على حاضرنا" وذلك على هامش زيارته إلى القدس لإحياء الذكرى 75 لتحرير معتقل "أوشفيتز" النازي.

وقال في رسالة نشرتها بالعبرية صحيفة يديعوت أحرونوت الأكثر انتشارا "بعد 75 عاما على تحرير الناجين من أوشفيتز، يتم استهداف المواطنين الفرنسيين وغيرهم في بلدان أخرى لأنهم يهود" مضيفاً: "هذه الكراهية المتجددة تخيم على حاضرنا".

وأضاف: "التزمت باستخدام كل الوسائل الممكنة لمكافحة معاداة السامية".

ودعا الرئيس الفرنسي الحكومات والمجتمع المدني والأفراد والمنصات الرقمية إلى ذلك قائلا "لكل فرد دور في إزالة خطاب الكراهية (...) لأن معاداة السامية بكل الأكاذيب والعنف الذي تحتويه ما زالت قائمة".

وشدد ماكرون على وجوب "عدم نسيان المحرقة (...) وتشجيع التسامح".

وكان الضيف الفرنسي قد التقى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو صباح اليوم الأربعاء.

ومن المقرر أن يجري ماكرون محادثات مع نظيره الإسرائيلي رؤوفين ريفلين ومنافس نتانياهو في الانتخابات العامة المقبلة بيني غانتس.

وستكون زيارة كنيسة القديسة آن داخل البلدة القديمة في القدس الشرقية المحتلة على جدول أعمال الرئيس الفرنسي الذي سيلتقي على مأدبة غداء مع رؤساء الطوائف المسيحية في المدينة.

وبعد ظهر الأربعاء يلتقي ماكرون الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة.

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard