عرض رالف أند روسو مفعم بالرومانسية الفرنسية

21 كانون الثاني 2020 | 18:30

المصدر: النهار

رالف أند روسو.

لقد كان اليوم الأول من أسبوع الأزياء الراقية الباريسي مؤلفاً من بداية عرض شخصي للغاية. احتفلت دار رالف وروسو يوم الإثنين 20 كانون الثاني بعيدها العاشر بمجموعة من الأزياء الراقية لربيع وصيف 2020 مستوحاة من أرشيفها. الاحتفال بعقد من الإبداع، الذي لم يمنع مؤسساها تمارا رالف ومايكل روسو من تكريم بلدهما الأصلي، الذي دمرته النيران العنيفة في أيلول 2019. "نحن نستغل هذا الحدث لنعيش فكرة لبلدنا، أستراليا. هذا العرض مخصص له، هل يمكننا الاستماع بضع دقائق قبل بدء العرض." ويتبع ذلك عدد كبير من القامات الفاتنة الملفوفة في تايورات من كريب الحرير، وفساتين من الأورغنزا المرسوم عليها باليد، أو عقد أكبر من المعتاد. يتم احترام مصطلحات الدار ودمجها مع كل مرور للعارضة. يزيّن الريش الجزء السفلي من الفساتين، ويرصع الترتر الإبداعات، بينما يضيف التول أنوثة الى القطع وتمنح الكشاكش الدقيقة المجموعة شكلًا ساطعًا.

مع كل مرور للعارضات، تفرض القطع نفسها أكثر، وتتسابق أكثر وأكثر على الرومانسية، مثل ذلك الفستان مع الورود الضخمة. ينتهي العرض مع فستان زفاف قصير وذيل لا نهاية له وطرحة دقيقة، ما يدل على خبرة الأزياء الراقية لهذه الدار. تذكير بالأناقة التي لا تشوبها شائبة والتي أتقنها رالف وروسو منذ عشر سنوات.













































إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard