القبض على 4 طلاب مصريين بتهمة التنمّر على زميلهم في الامتحان: إجراء من المدير

21 كانون الثاني 2020 | 17:06

المصدر: "النهار"

تعبيرية.

واقعة أثارت ردود أفعال واسعة في الشارع المصري، بعد إعلان وزارة الداخلية المصرية، القبض على 4 طلاب في مرحلة الثانوية العامة، بداعي تنمّرهم على أحد زملائهم قبل امتحان نصف العام، وتم اتخاذ إجراء إداري رادع حيال الطلبة من مدير المدرسة.

بداية الواقعة، عندما قام 4 طلاب بالمرحلة الثانوية الزراعية بقرية الجبلاو في محافظة قنا، بالتنمّر على طالب بذات المدرسة، بأسلوب غير لائق أمام زملائه داخل الفصل، قبل بدء الامتحان في إطار المزاح بينهم بدعوى قيامه بسب أحدهم.

وأحال مدير المدرسة الواقعة للتحقيق لاتخاذ إجراء إداري رادع حيال الطلبة، قبل أن تتمكن الأجهزة الأمنية من ضبط الـ4 طلاب المتهمين بالتنمّر.

وباتت وقائع التنمر أزمة عنيفة في الشارع المصري خلال الفترة الماضية، حيث أثارت أكثر من واقعة جدلاً كبيراً على رأسها التنمّر من طالب سوداني في مصر، بالإضافة لواقعة التنمّر من شاب يعاني تراجعاً ذهنياً، أثناء سيره بطريق عودته إلى منزله حاملاً بعض الخبز لتناول الطعام، وأخذ يجبره على الرقص والغناء، وقام آخر بتصوير الشاب مهدداً إياه بأخذ الخبز منه في حال رفض الرقص في الشارع.

كما انتشر فيديو لواقعة تنمّر أخرى، لشباب في محافظة الفيوم يتنمرون على شاب مريض ويعاني تراجعاً ذهنياً، حيث ظهر في الفيديو، مجموعة من الشبان يقيدون الشاب المريض ذهنياً بالحبال في محاولة لإذلاله، برغم مرضه الذهني والعقلي.

كما انتشر فيديو يظهر اعتداء 5 أشخاص بوحشية على شاب يعاني تراجعاً ذهنية، ودخلوا في وصلة ضرب وتعذيب للشاب دون أن تأخذهم أي شفقة أو رحمة بسبب ضعفه وعجزه، داخل محل حلاقة في إحدى قرى محافظة الشرقية، ليتم القبض عليهم لاحقاً.

كما تداول رواد مواقع التواصل فيديو لشاب يمارس البلطجة على أحد الأشخاص الذين يعانون تراجعاً ذهنياً من خلال ترهيبه بالكلب الشرس الخاص به، دون تدخل أحد لنجدته، حيث أخذ الكلب في النباح ومهاجمة الشاب بعدما وجّهه المتهم إليه، وأسفر ذلك عن تمزيق ملابس الشاب وإصابته في يده، وألقت الأجهزة الأمنية القبض على الشاب المتهم، وتمت إحالته إلى النيابة.

هل يسمح الغرب بأن يتّجه لبنان شرقاً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard