سيارة الموت انطلقت من يبرود والهرمل مشلولة!

23 شباط 2014 | 13:58

المصدر: بعلبك – " النهار"

  • المصدر: بعلبك – " النهار"

صباح مدينة الهرمل اليوم لم يكن كمسائها بعد استهداف انتحاري نقطة تفتيش الجيش عند مدخل المدينة الرئيسي على جسر العاصي قرابة الساعة السابعة مساء امس، استشهد على اثره الملازم الاول الياس خوري والجندي حمزة رياض الفيتروني والمواطن محمد ديب أيوب،وأصيب 17 آخرين في انفجار قدرة زنة عبوته 140 كلغ .

فقرابة الساعة السابعة مساء امس وصلت سيارة المفخخة المعممة اوصافها سابقاً ومعروفة لدى الاجهزة الامنية وهي من نوع جيب شيروكي سوداء اللون لا تحمل لوحة ارقام وطلب الملازم الخوري من سائقها التوجه نحو اليمين والترجل منها لتفتيشها، وعلى الفور قام الانتحاري بتفجيرها.

وافاد مصدر امني الـ" النهار " ان السيارة المخخفة دخلت من مدينة يبرود السورية الى الاراضي اللبنانية عبر جرود عرسال وصولاً الى وادي رافق في القاع حتى مدينة الهرمل.

المدينة تأخرت في استئناف يومها، ولم يكن سهلاً على اهلها ومؤسساتها المضي وكأن شيئاً لم يكن، فالانفجار الثالث في المدينة استهدف هذه المرة من هم حماة الوطن.

الحركة اقتصرت في محيط الانفجار على عناصر القوى الامنية، وعملت عناصر الجيش على ترتيب الموقع العسكري بعد استقدام غرف جاهزة وتعزيزات امنية، في حين عملت الادلة الجنائية على جمع الادلة والبحث عن الاشلاء التي تم جمعها من الضفة المقابلة للعاصي جراء قوة الانفجار. في محيط الانفجار، سيارات محترقة واضرار جسيمة خصوصاً في مدينة الملاهي المجاورة وفي عدد من المقاهي المنتشرة على ضفاف العاصي.

جارة الهرمل، جديدة الفاكهة تحضرت لاستقبال شهيدها الملازم اول الياس خوري حيث تم رفع الاشرطة البيضاء وصور الشهيد بعد ان كانت البلدة نفسها ودعت في الامس الشهيد الرقيب محمد دندش الذي سقط في الانفجار المزدوج في بئر حسن .

خلت الطريق من الهرمل الى بعلبك الا من بعض السيارات التي مرت على عجل ومن نقاط تفتيش مكثفة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard