القطط المسنّة تستحق فرصة ثانية في الحياة... فقررا افتتاح دار لها

20 كانون الثاني 2020 | 12:31

المصدر: "مترو"

  • المصدر: "مترو"

لورا وزوجها.

من أجل إعطاء القطط الكبيرة في السن الحب الذي تستحقّه في آخر أيّام حياتها، قرّرت لورا كاسيدي، البالغة من العمر 29 عامًا، أن تفتتح داراً خاصة للقطط العجّز والمريضة لتمنحها فرصة ثانية في هذه الحياة الظالمة.

ولكن لم تستطع لورا تحمّل عدد القطط الكبير التي تتخلّص منها الملاجئ في بالتيمور بسبب ضيق المساحة.

لذلك، بدأت حملة إعلاميّة لرعاية القطط هذه ولمساعدتها في العثور على منازل تؤويها.

ووفقاً لموقع "مترو" البريطاني، تعتني لورا مع زوجها كودي (32 عامًا)، بعشر قطط،  كما أنّهما قد ساعدا أكثر من 100 قطة منذ بداية مشروعهما في العثور على عائلة تحتضنها.

ويُذكر أنّ الزوجين يتعاملان مع جميع القطط الكبيرة في السن بحب وحنان، ويقدّمان لها ألعاباً جديدة والطعام اللذيذ كما يخرجان معها للتنزّه.

وبالتالي، يحتاج الزوجان إلى جمع التبرعات بانتظام بسبب كلفة الأطباء البيطريين، ونظراً إلى انفاق حوالى 200 جنيه إسترليني شهريًّا لشراء الطعام الخاص بها والمعدّات اللازمة.

مقابلة غير عادية مع ماريتا الحلاني: هذه حكايتي مع مسلسل 2020



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard