.... لُبنان

19 كانون الثاني 2020 | 15:21

المصدر: النهار

فَكرت بأن أختار إسماً آخر للمكان...

فَكرت بأن أختار إسماً آخر للمكان...

وأن أتغزل بِمزايا الحَجر والشَجر وأشبهها بالجِنان...

قَصدت أن تكون الإيجابية طاغية على النص والعنوان...

وشعرت بأني على الطريق الصواب ولن أخلِف الوعد الذي كان... فَجاء في مُخيلتي أصواتَ الأطفالِ الوردية وأشكال البيوت العتيقة الذهبية... وانتَفضت ذاكرتي بتلك الجبال المتعانقة كالإخوان... وأشجار الزيتون في كل مكان... والتاريخ المنقوش في الهواء والزهور التي اعتلت الجدران... ولا شيء يفوق صوت الباعة في الطريق والوجوه المتسامحة في مختلف المساجد والكنائس المتجاورة... وبعد هذا وذاك، توقف بي الزمن هناك، ولم يعد للكلمات مكان بين السطور، وفجأة انفردت (لبنان) بالعنوان!!

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard