دعوى من نانسي عجرم وزوجها ضد وسيم ذكور... "تحريض وتهديد بالقتل"

18 كانون الثاني 2020 | 14:04

نانسي عجرم وابنتيها نشرتها أمس في حسابها.

رفعت الفنانة نانسي عجرم وزوجها الدكتور فادي الهاشم عبر موكّلهما المحامي كابي جرمانوس دعوى ضد وسيم زكور صاحب صفحة زكور أحمد وجيه بشار (إعصار الصحافة الثائرة) على "فايسبوك و"يوتيوب" وكل من يظهره التحقيق بجرم التهديد والقدح والذم.

ووفق مضمون الدعوى، فإنه منذ تاريخ حادثة تعرض منزل عجرم والهاشم لمحاولة سرقة بعد أن دخله مجهول ملثم، والتي انتهت بإطلاق الهاشم النار على السارق دفاعاً عن عائلته، "يتعرّض الموكلان للتهديد الصريح والمباشر بالقتل، ولحملة منظّمة تطال شخصهما وعائلتهما بعد الحادثة المؤلمة التي حصلت في منزلهما، وإن المدعى عليه عمد في بث مباشر على صفحته على "فايسبوك" إلى تهديد الموكلة وزوجها الموكل وإحدى بناتهما بالقتل، وذلك لأخذ الثار عن موت المدعو محمد موسى، وقد حرض أقاربه للقيام بذلك، وحمل الفيديو المنشور رابطاً لقناته في "يوتيوب"، ما أدى إلى انتشاره على نطاق واسع".

كذلك، "أقدم المدعى عليه على ارتكاب جرائم القدح والذم على الموكلين متّهماً إياهما بفبركة أدلّة وتغيير وقائع الحادثة الحاصلة في منزلهما، محاولاً وضع السارق في موقع الضحية، وإيهام الرأي العام أنه كان يعمل لدى الموكلين، وأنهما امتنعا عن تسديده مستحقاته المالية، وأن جميع إدلاءاته عارية من الصحة، وما الهدف منها إلا محاولة ابتزاز الموكلين مادياً والتشهير بسمعتهما، ما يلحق بهما وبعائلتهما أشد الأضرار المادية والمعنوية. وإن أفعال المدعى عليه تنطوي تحت جرائم المواد 574، 575، 578/209 ، 582/209 و584/209من قانون العقوبات"، وفق ما جاء في نص الدعوى.

وعليه، "اتخذ المدعيان صفة الادعاء الشخصي في حق المدعى عليه وكل من يظهره التحقيق فاعلاً، شريكاً، متدخلاً ومحرضاً في نشر وإعادة نشر الفيديو، طالبين إحالة الشكوى إلى مكتب مكافحة الجرائم المعلوماتية ليصار إلى التحقيق معهم وإلزامهم إزالة المنشورات وإحالتهم موقوفين أمام المراجع القضائية المختصة، ليصار إلى التحقيق معهم ومحاكمتهم وإنزال أشد العقوبات في حقهم سنداً للمواد 574، 575، 578/209 ، 582/209 و584/209 من قانون العقوبات اللبناني، كما وإلزامهم بالتكافل والتضامن التسديد للموكلَين مبلغاً وقدره خمسمئة ألف دولار أميركي عطلاً وضرراً عن الأضرار المادية والمعنوية اللاحقة بهما من جراء أفعالهم الجرمية، وتدريكهم في مطلق الأحوال الرسوم والمصاريف والأتعاب كافة".





ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard