كنوز الملك توت عنخ آمون في بوسطن لأول مرة منذ 50 عامًا

18 كانون الثاني 2020 | 13:15

المصدر: "سي أن أن"

  • المصدر: "سي أن أن"

توت عنخ آمون.

عُرضت مجموعة من كنوز الملك توت عنخ آمون في أكبر مدن العالم: باريس، لوس أنجلوس، ولندن.

أمّا الآن، فتتجه ممتلكات الفرعون المصري إلى بوسطن، وهي المرّة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا التي زار فيها أي من القطع الأثرية للملك المدينة.

وفي التفاصيل، يتكوّن المعرض المتنقل، الذي يحمل اسم "الملك توت: كنوز الفرعون الذهبي"، من أكثر من 150 قطعة أثريّة أصليّة من مقبرة الملك توت عنخ آمون، ومنها 60 قطعة تغادر مصر لأوّل مرّة في هذه الجولة.

ووفقاً لموقع "سي أن أن"، سيُعرض العدد الأكبر من القطع الأثريّة من المقبرة في 10 محطات في جميع أنحاء العالم قبل أن تعود إلى مصر.

فإذا فاتتك محطة بوسطن، ستُعرض القطع الأثريّة لمدّة ستة أشهر في متحف سيدني الأوسترالي في العام 2021.

وبمجرد انتهاء الجولة العالميّة، ستعود القطع الأثريّة إلى مصر حيث ستُعرض بشكلٍ دائمٍ في المتحف المصري الكبير، وهو قيد البناء في القاهرة.

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard