مواجهات بين قوى مكافحة الشغب ومحتجين في محيط ثكنة الحلو... إطلاق قنابل مسيّلة واعتقالات (صور وفيديو)

15 كانون الثاني 2020 | 21:07

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

إشكال أمام ثكنة الحلو (نبيل اسماعيل).

وقع إشكال بين عدد كبير من المتظاهرين وقوى مكافحة الشغب أمام #ثكنة_الحلو في مار الياس، الذين تجمّعوا للمطالبة بالإفراج عن الشبان الموقوفين على خلفية الإشكالات التي حصلت أمام مصرف لبنان في الحمراء، ليل أمس الثلثاء.

ويشهد محيط الثكنة حالة من الكرّ والفرّ بين عناصر مكافحة الشغب والمتظاهرين، حيث أطلقت قوات مكافحة الشغب القنابل المسيلة للدموع لتفرقة المتظاهرين، ما أدّى إلى سقوط عدد من الجرحى.

(نبيل اسماعيل).

(نبيل اسماعيل).

كما عمد المتظاهرون على رمي الحجارة والمفرقعات النارية على القوى الأمنية، وتم توقيف عدد من الشبّان.

وأشارت "الوكالة الوطنية للإعلام" إلى سقوط بعض القنابل المسيّلة للدموع في مبنى السفارة الروسية في كورنيش المزرعة.

كما أفاد الصليب الأحمر عن استجابة 3 فرق للحالات الطارئة في محيط ثكنة الحلو، حيث نقلت 35 اصابة بحالات اختناق ورضوض إلى المستشفيات.

واحتدمت المواجهات بين المتظاهرين وعناصر مكافحة الشغب بعد استخدام القوّة المفرطة لتفريقهم إلى الشوارع المحيطة بالثكنة، باتّجاه كورنيش المزرعة وصولاً إلى تحت جسر الكولا.

وأفادت "الوكالة الوطنية للاعلام" أنّ سيارة من نوع "نيسان" فضية اللون ذات زجاج داكن، أطلقت النار على المحتجين المتجمعين قرب جسر الكولا.

كما جرى تحطيم أحد مكاتب المصارف في كورنيش المزرعة.

(نبيل اسماعيل).

(نبيل اسماعيل).

(نبيل اسماعيل).

(نبيل اسماعيل).

وكانت انضمّت مجموعة من المتظاهرين القادمين من أمام #مصرف_لبنان إلى التظاهرة أمام ثكنة الحلو. كما قُطعت الطريق في #كورنيش_المزرعة تضامناً مع الموقوفين.

ووفق مصدر في قوى الأمن الداخلي لـ"النهار"، فقد وصل عدد الموقوفين إلى 59 موقوفاً موزّعين على الشكل التالي: 49 موقوفاً في ثكنة الحلو و5 موقوفين في رأس بيروت و5 أطلق سراحهم من مخافر أخرى.

وعلمت "النهار" أنّ النائب العام التمييزي القاضي غسان #عويدات أشار بترك قاصرَين موقوفَين في ثكنة الحلو في أحداث الحمراء التي حصلت أمس. كما تتوالى التحقيقات مع الموقوفين الآخرين تباعاً.

وأفادت مصادر مطّلعة على التحقيقات الجارية أنّ أحد الموقوفين اعترف بالاعتداء على عناصر قوى الأمن والاشتراك في تحطييم واجهات المصارف الزجاجية.

(نبيل اسماعيل).

(نبيل اسماعيل).

(نبيل اسماعيل).

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard