بعدما فتح موكب لـ"حزب الله" الطريق بالقوّة... تدهور الوضع في البقاع

15 كانون الثاني 2020 | 19:17

المصدر: زحلة- "النهار"

  • المصدر: زحلة- "النهار"

قطع الطريق في جديتا بالشاحنات.

تدهور الوضع في البقاع، بعد اعتداء من قبل مرافقي المسؤول الأمني في حزب الله خضر زعيتر على المحتجين الذين يقطعون الطريق في ضهر البيدر عند مفترق جديتا.

وبحسب ما روى المحتجون أنه خلال عبور زعيتر الطريق، ولدى وصوله الى النقطة التي يقطعون عندها الطريق، اي مفترق جديتا العالي، حصل تلاسن بين الطرفين لدى إصراره على العبور. أجرى على أثرها اتصالاً، فحضر عدد من المسلحين، على ما يقول المحتجون، واعتدوا عليهم بالضرب والسكاكين، فأصيب ثلاثة منهم بجروح، كما أطلقوا النار في الهواء وحطموا خيمة المحتجين الى جانب الطريق.

وباتصال "النهار" مع الطرف الآخر، فقد تأكد أن زعيتر هو الذي كان يعبر الطريق وكان متجهاً الى بيروت لموعد في المستشفى، وقلل الطرف الآخر من حجم الاشكال، مشيراً الى أنه ظل محدوداً وجرى تطويقه على الفور.

وقد أدت الحادثة الى تدهور الوضع، فأقفل المحتجون الغاضبون الطريق بالشاحنات وانتقلوا الى مشارف بلدة المريجات فقطعوها بالحجارة، وتوافد محتجون متضامنون معهم، فعلق عابرو طريق ضهر البيدر واضطروا الى سلوك طرق فرعية. حضرت قوة من الجيش وجرى تعزيزها بأعداد إضافية لفتح الطريق، فانسحب المحتجون الى النقطة الاساسية عند مفترق جديتا العالي وهم يكيلون الشتائم لـ"حزب الله"، ولدى وصولهم صودف مرور فان عبر الطريق الجبلية التي تفضي الى محاذاة النقطة المقطوعة، فصبوا غضبهم عليه، واعتدوا عليه وحطموا زجاجه.

حبل السيارات العالقة.

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم (فيديو)

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard