"لقاء الأربعاء": برّي يأمل أن تكون للبنانيين حكومة قريباً

15 كانون الثاني 2020 | 15:29

برّي خلال "لقاء الأربعاء".

جدد الرئيس نبيه #برّي، خلال لقائه نواب الأربعاء في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة، استنكاره الشديد باسمه وباسم المجلس النيابي لما حصل بالأمس في شارع الحمراء، متسائلاً هل المطلوب تدمير البلد؟، متمنياً أن يأخذ القضاء والتحقيق مجراه.

وفي الشأن الحكومي، قال رئيس المجلس، إنّ "كلّ المواقف التي أطلقت في الشأن الحكومي لا تشكّل على الإطلاق نسفاً للمسارات والجهود المبذولة من أجل الوصول الى حكومة تحمل برنامجاً إنقاذياً واضحاً، تلبّي مطالب الناس المحقة، تطمئنهم، وتستعيد ثقة الداخل والخارج ممن يبدي حرصاً واستعداداً للمساعدة والدعم شرط ان تتوافر في اي حكومة جديدة البرنامج والوضوح والرؤية حيال مقاربة الملفات الإصلاحية والالتزام بتنفيذ القوانين، وتضع حدّاً للانهيار المالي والاقتصادي". 

برّي وضع النواب في أجواء الجلسة النيابية التي عقدتها لجنة الإقتصاد مع حاكم مصرف لبنان مطمئناً اللبنانيين حيال جنى عمرهم وقلقهم بالنسبة للودائع المصرفية، وخاصة تلك المتعلقة بصغار المودعين والمغتربين، قائلاً: "ثمة إجراءات يجري العمل على إعدادها وإخراجها الى حيز التنفيذ من اجل حماية مال الناس والمال العام"، مضيفاً إنّ مجلس النواب جاهز لتأمين حفظ حقوق الناس تحت سقف القانون والدستور.

وختم آملاً ان تكون للبنانيين حكومة قريباً، ونحن على ثقة ان لبنان واللبنانيين لن يفقدوا الأمل وقادرون على الخروج من الأزمة الراهنة وقدرهم دائماً الإنتصار على كل الأزمات.

وكان الرئيس بري عرض الاوضاع العامة واخر المستجدات السياسية والاقتصادية خلال استقباله المنسق الخاص للأمين العام للأمم المتحدة يان كوبيتش.

على صعيد آخر دعا بري الى عقد جلسة عامة يومي الاربعاء والخميس 22 و23 الجاري قبل الظهر وبعد الظهر لمناقشة وإقرار موازنة العام 2020.

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard