جمعية المصارف عن أحداث الحمراء: المعتدون لا يمتّون إلى الثوّار بصلة

15 كانون الثاني 2020 | 12:43

آثار الحريق على مدخل مكتب جمعية المصارف (حسن عسل).

أصدرت جمعية المصارف بياناً أسفت فيه "أشد الأسف للأحداث الصادمة التي حصلت أمس في شارع الحمراء العريق واستهدف مصرف لبنان وفروع المصارف، إضافة الى المحال التجارية على اختلافها".

وقالت: "اننا على ثقة بأنّ الفاعلين لا يمتّون الى ثوار لبنان الحقيقيين بصلة، بل هم جماعة من الغوغائيين المدفوعين والمعروفي الأهداف".

وتابعت: "نتمنّى على الثوار الشرفاء الذين نجلّ ونحترم أن يلفظوا هؤلاء الذين يحاولون التغلغل في صفوفهم، وألا يقعوا ضحية مخطّطات مشبوهة تهدف الى حرف الأنظار عن أهداف الثورة الحقيقية، وفي مقدمها محاربة الفساد والهدر في القطاع العام الذي لا يزال مستشرياً، وهو ما أوصل البلاد والعباد الى ما وصلنا اليه. كما نناشد القوى الامنية أخذ التدابير اللازمة لكشف ومعاقبة كل من حرّض وخطّط وساهم في هذا العمل الهمجيّ".

اقرأ أيضاً: بالصور والفيديو: مجزرة المصارف في ليل الغضب المتفجر

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard