من مزارع الأبقار إلى "كامب نو"... طموح سيتيين بلا حدود

15 كانون الثاني 2020 | 12:50

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

سيتيين (أ ب).

اعتاد #كيكي_سيتيين التنقل بين مزارع الأبقار بدلاً من الظهور في واحد من أشهر ملاعب كرة القدم في العالم، لكن المدير الفني لـ #برشلونة الجديد تعهد بتطبيق أسلوب هجومي شرس مع الفريق الكاتالوني.

وقضى سيتيين معظم مسيرته التدريبية في الدرجات الأدنى في إسبانيا، لذا لا يمكن لومه إذا شعر بالتوتر مع تولي قيادة فريق يزخر بمجموعة من أغلى المواهب في العالم، لكن الإسباني حريص على إظهار أن ماضيه التدريبي المتواضع لن يمنعه من ترك بصمة مع بطل إسبانيا في كامب نو.

وقال المدرب (61 عاماً) الذي خلف إرنستو فالفيردي في منصبه، ووقع على عقد يمتد حتى حزيران 2022: "بالأمس كنت أمشي بالقرب من أبقار في بلدتي، واليوم أدرب أفضل لاعبي العالم في ملعب برشلونة".

وأضاف: "إنه نادٍ عملاق ولا يمكن أن أجد فرصة أفضل من هذه. لم أتخيل نفسي هنا في أكثر أحلامي جموحاً/ لذا أود التعبير عن امتناني لمنحي هذه الفرصة‭ ‬وأنا متحمس لخوض هذا التحدي".

وفاز برشلونة بآخر نسختين من الدوري الإسباني ويتصدر الترتيب حالياً، لكنه قرر إقالة فالفيردي الاثنين، بعد الاستياء من العروض الباهتة الأخيرة للفريق.

وشكل اختيار سيتيين مفاجأة نظراً لقلة شهرته خارج إسبانيا، لكن سمعته وفلسفته الهجومية حمست الجماهير التي تشعر بأن برشلونة فقد بريقه.

وتابع: "هدفي هو الفوز بكل شيء هنا، وبالنسبة إلي لا توجد وسيلة لتحقيق ذلك أفضل من التطور كل عام. أضمن طريق للفوز هو اللعب بشكل جيد ومن المهم تذكر ذلك. لدي أفكار واضحة. استمع إلى الجميع، لكن من الصعب إقناعي بتغيير أسلوبي. أنا أكبر مدافع عن فريقي وسأموت مع هذه الأفكار".

ونال سيتيين أول فرصة للتدريب في الدرجة الأولى مع لاس بالماس في 2015، لكن أسهمه ارتفعت خلال قيادة ريال بيتيس لمدة عامين وتضمنت هذه الفترة الفوز على برشلونة 4-3 في كامب نو.

وأكد المدرب أنه مهتم بأكاديمية المواهب بالنادي، والتي تخرج منها ليونيل ميسي وسيرجيو بوسكيتس وجيرارد بيكيه في السابق، رغم صعود عدد قليل من الناشئين إلى الفريق الأول في الفترة الأخيرة.

وقال: "أنا شغوف بضم لاعبين شبان. عندما ينضم لاعب شاب فإنه يجلب طاقة جديدة، ويدرك الكبار أنه لا يمكنهم الاسترخاء".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard