صباح الاربعاء: بري أوقف إندفاعة باسيل والانتفاضة تتجدّد بغضبها... الـ 2020 سنة الفوضى "الدمويّة"

15 كانون الثاني 2020 | 09:10

شارع الحمرا بعد المواجهات ليل أمس (تصوير نبيل اسماعيل)

صباح الخير، إليكم أبرز مستجدات الاربعاء 15 كانون الثاني 2020:

مانشيت "النهار" اليوم جاءت بعنوان: الانتفاضة تتجدّد بغضبها ودياب أمام فرصة أخيرة في اليوم الـ90 تماماً لبدء انتفاضة 17 تشرين الاول 2019، كان الحدث الحقيقي أمس في تجدد الانتفاضة بزخم كبير فاق تقريباً الأيام الاولى من انطلاقتها بما اكسب يوم 14 كانون الثاني دلالة كبيرة لجهة ما مثله من محطة مفصلية ثانية في مسار الانتفاضة من جهة والاثر الذي ستتركه هذه الانطلاقة المتجددة على مجمل الواقع المأزوم بل الكارثي في البلاد من جهة أخرى.

في افتتاحية "النهار"، كتب الرئيس فؤاد السنيورة: حكومة لم الشمل وشروط إنقاذ لبنان من الانهيار الكارثي طُرحت فكرة إقامة حكومة "لَمّ الشمل" بعد سلسلة الأخطاء الدستورية التي تميزت بها مرحلة إجراء الاستشارات النيابية الملزمة والإعداد للتكليف، وبعدها التخبط والعراقيل التي تعترض عملية التأليف وما طرأ عليها من مستجدات ومتغيرات أدَّت إلى هذا التعطّل والتعطيل. ولقد فُهِمَ من هذه الفكرة أنها بمثابة تَحَسُّبٍ لما قد تحمله مضاعفات وتداعيات التحولات الكبرى الجارية في المنطقة وعلى لبنان.


في مقالات اليوم، كتب نبيل بو منصف: تحت المقصلة! قد يغدو معيبا وليس غريبا فقط التساؤل عما يحرك الانتفاضة الشعبية في لبنان مجددا بعد فترة انحسار في الاسابيع الاخيرة، وذلك في ظل الانهيارات الدراماتيكية التي يتلقى اللبنانيون تداعياتها المفجعة والتي تجعلهم الشعب المرشح للافتقار بأعلى النسب القياسية التي لم يعرفها تاريخ لبنان.

كما كتب رضوان عقيل: بري أوقف إندفاعة باسيل... وبلورة مخرج لدياب لولا لقاء الرئيس نبيه بري والوزير جبران باسيل امس لذهبت الامور نحو مزيد من التعثر في عملية تأليف الحكومة، الأمر الذي يبقي على بارقة أمل امام امكان نجاح الرئيس المكلف حسان دياب في مهمته وتمكن القوى التي أيدته من الخروج من التخبط الذي تعيشه وسط هذه المراوحة التي تنال من رصيدها.

بالصور والفيديو: شارع الحمرا بعد ساحة الحرب مساء امس 

وكتب سركيس نعوم: الـ 2020 سنة فوضى "دمويّة" تُمهِّد لـ"لبنان جديد"؟ تُشير المُعطيات والمعلومات المُتوافرة عند مُتعاطي الشأن العام في البلاد أن الـ 2020 ستكون سنة الفوضى الكاملة نتيجة الهاوية الاقتصاديّة – الماليّة – النقديّة – السياسيّة التي أنزلت "الدول الرسميّة الثلاث" الحاكمة في لبنان والقوى المحليّة – الإقليميّة الواقفة وراءها كما غالبيّة الأحزاب والسلطات المصرفيّة العامّة والخاصة الشعوب اللبنانيّة فيها. طبعاً ساور مُتابعي الوضع اللبناني شكّ في التوقّع المُتشائم ليس لأنّ الله عزّ وجلّ هدى كل الفئات المذكورة أعلاه، ودفعها إلى التصميم على إعادة تسيير عجلة "الدولة" ومؤسَّساتها في الطريق السليمة...

وكتبت ميشل تويني: طفح الكيل في اللغة العامية نسأل : ما بتحسوا على دمكن؟ ما بتحسوا مع الناس؟ باي لغة يجب التكلم معكم ؟ بأي طريقة يجب التعبير؟ لم يبق صحافي او إعلامي ولم يقل لكم: استحوا. لم يبق صحافي ولم يكتب لكم اننا نختنق. لم يبق مواطن من الجنوب الى الشمال مرورًا ببيروت ولم ينزل حاملاً العلم اللبناني هاتفا": نريد حكومة انقاذية حكومة اختصاصيين لاننا على أبواب الهجرة وابواب الموت في المستشفيات وابواب البطالة وابواب الجوع والانتحار. اننا نحن الشعب اللبناني نعيش الاذلال امام المصارف وامام ابواب السفارات وتحت الخيم وعلى أبواب المستشفيات شعب لبنان ينازع... شعب لبنان يختنق.

وكتبت روزانا بو منصف: الأكثرية "النادمة" كيف ستُخرج دياب؟ ندمت الاكثرية النيابية على تسمية الدكتور حسان دياب لرئاسة الحكومة وتكليفه تأليفها ووجدت في اغتيال الولايات المتحدة المسؤول الايراني قاسم سليماني ذريعة كافية لاعادة النظر في خيارها. ومن الصعب رؤية دياب يؤلف الحكومة العتيدة حتى لو اعاد النظر في التركيبة الحكومية التي تتذرع الاكثرية النيابية بالتخلي عنه لرفضه التجاوب معها.

أما راجح خوري فكتب: البحث عن وطن وعن باش كاتب! أسبوع الغضب اينما كان، في الشارع الثائر، الذي بدأ يلامس الإنفجار الكبير، بما يدفع البلاد الى الفوضى الكاملة، وكذلك عند السلطة الحائرة المتعامية عن هول ما يجري من إنهيارات اقتصادية وبطالة وإفلاسات وجوع!

وكتبت سابين عويس: ما الذي يمنع دياب من فرض تشكيلته وهل السبب تخبّط 8 آذار وتفكّكها؟ منذ اليوم الاول لتكليفه، وغداة يوم الاستشارات النيابية غير الملزمة في المجلس، حسم الرئيس المكلف تشكيل الحكومة حسان دياب خياره، معلنا ان حكومته ستلبي تطلعات الشارع المنتفض، وسيتشاور مع ممثليه لكي يسمّوا مرشحيهم، مؤكدا انه سيعمل لتأليف حكومة من المستقلين والاختصاصيين.

وكتب ابراهيم حيدر: تزخيم الانتفاضة باستعادة روحها الشبابية... يُسجل للانتفاضة الشعبية ضد السلطة الفاسدة أنها عرّت الطبقة السياسية الحاكمة وكشفت عجزها عن تشكيل حكومة انقاذ مستقلة تنقل البلد الى حالة من الاستقرار وتوقف مسار الانهيار الذي يطيح بكل ما تبقى.

وكتب عبد الوهاب بدرخان: بين "الحاج قاسم" و"الحاج دولار" الوضع الراهن في لبنان يشبه الخطاب الأخير للأمين العام لـ"حزب الله"، إذ خلا من أي إشارة الى الأزمة العميقة التي يعيشها البلد بالطول وبالعرض. فلا حكومة تصريف أعمال فاعلة ولا حكومة عتيدة آتية، كما لو أن الأفرقاء اتفقوا ضمنياً على تجميد أزمة هي الوحيدة الناشطة بانهياراتها المتعدّدة، خصوصاً في مجالات الاستشفاء والتعليم والغذاء والدواء. وفي غياب الدولة تُرك البلد ليحكمه المصرف والمصارف والصرّافون، وهؤلاء يقولون إنهم ينتظرون "الحكومة" لتنظِّم فينتظموا، وبما أن ولادتها متعثّرة وعسيرة - مع افتراض أن لديها معجزات لو وُجدت - فهذا يمنح وقتاً اضافياً لاضطهاد الناس بأموالهم، أو للإمعان في الجشع المباح واللعب بسعر الدولار.

وكتب وجدي العريضي: هل يُصرَف دياب أم يعود الحريري لتصريف الأعمال؟... وهذه أجندة الحراك عبر خطوات غير مسبوقة بعدما استمر تصريف المقترَحين لتشكيل الحكومة العتيدة، فالسؤال المطروح بقوة: هل يتم تصريف الرئيس المكلف حسان دياب ليتقاعد باكراً؟ وقد دخل نادي رؤساء الحكومات على الرغم من أنّه يواجه حتى الساعة مثلث الثنائي الشيعي و"التيار الوطني الحر" ومن الطبيعي العهد بحيث كانت "النهار" أول من أشارت إلى لقائه العاصف مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، في حين بات من الصعوبة بمكان "تفقيس" الأرانب في عين التينة لأنّها استُهلكت وحيث الشارع من يفرض نفسه على الطبقة السياسية برمتها دون خوف وكلل، وتالياً الغضب الساطع أتى والثورات لا تنهزم بل تأخذ بعض الاستراحة لمقتضيات المرحلة ولكنّها ما تلبث أن تشتعل من جديد لتنتصر.

وكتبت موناليزا فريحة: هيبة الحرس الثوري تترنح! خالفت تداعيات مقتل قائد "فيلق القدس" الجنرال قاسم سليماني كل التوقعات، وفضحت هشاشة نظام أمسك البلاد بقبضة من حديد منذ أربعين سنة وبات أكبر رموزه في مرمى موجات متنامية من السخط الشعبي.

بينما كتبت سلوى بعلبكي: التهويل بانقطاع الانترنت... أهداف غير معلنة! التسديد من حساب مديرية الاستثمار لدى "المركزي" بالدولار هل صحيح أن تأثير أزمة شح الدولار في السوق اللبنانية طاول قطاع الاتصالات، وخصوصا الانترنت، الذي أشيع أنه سيتوقف خلال الفترة المقبلة؟ وهل صحيح أنه سوف يتم عزل لبنان عن الشبكة العنكبوتية الدولية بسبب تأخره في سداد الفواتير المتوجبة عليه بالدولار الأميركي؟ وهل هيئة "أوجيرو" تسدد متوجباتها بالعملة الصعبة التي يصعب تحويلها إلى الخارج نتيجة قيود المصارف؟

وكتبت فاطمة عبدالله: "عروس بيروت": علاج الانفصال عن الواقع ينتهي المسلسل المسلّي بعدما قفز فوق الثمانين حلقة وإلى اللقاء في جزء ثانٍ. رافقنا "عروس بيروت"، تاركاً للمساءات أن تمضي بأقلّ وطأة. يستريح العمل المأخوذ من خيالات الأتراك وأمزجتهم الدرامية، ليعود مُستكملاً أحداث الحبّ والحقد والمكائد وعصبيّة الستّ ليلى.




"Poppins "و"Snips "ليسا آخر منتوجات ضاهر الدولية

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard