عون و"حزب الله" يعلّقان تأليف الحكومة... هل ترتبط المعادلة الجديدة بالمواجهة الإيرانية؟

12 كانون الثاني 2020 | 16:36

المصدر: "النهار"

العودة إلى الشارع (نبيل إسماعيل).

أياً تكن الصورة التي يقدمها رئيس الحكومة المكلف #حسان_دياب لتثبيت موقعه في الرئاسة الثالثة، فإن الخلاف بين قوى ممانعة 8 آذار التي سمّته سياسياً قبل استشارات التكليف الملزمة تجعله عاجزاً عن ترجمة ما يعلنه عن حكومة التكنوقراط. بات رئيس الحكومة المكلف اليوم نقطة لا تقدم ولا تؤخر في ما يريده العهد بالتحالف مع "حزب الله"، وقد أخذت التطورات الإقليمية البلد بعد اغتيال الجنرال قاسم سليماني واشتعال المواجهة الأميركية - الإيرانية إلى أولويات جديدة، هي وفق سياسي متابع مشاريع وترسيم للنفوذ في الداخل حتى بين القوى التي تعمل تحت "محور المقاومة". الامور اليوم بالنسبة الى "حزب الله" مرتبطة مباشرة بالقرار الإيراني وكيف يبقى لبنان كما العراق منطقة نفوذ أساسية للتحكم بالقرار السياسي انطلاقاً من فائض القوة العسكرية واستمرار الإمساك بكل الاوراق التي تعني الولايات المتحدة والمجتمع الدولي. لذا بات تأليف الحكومة مرتبطاً أيضاً بالملفات التي تحدد الصراع والتأثير وتستخدم في إطار الضغط وتحسين المواقع، بما فيها ملفات تدخل ضمن نطاق القرار 1701 وترسيم الحدود والنفط والغاز، حيث تأجل بدء الحفر الاستكشافي،...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard