أنقذت طفليها من الحريق بدلاً من صور كيم جونغ إيل فعوقبت!

11 كانون الثاني 2020 | 11:12

المصدر: "دايلي ميل"

  • المصدر: "دايلي ميل"

صور لقادة البلاد.

تعرضت أم من كوريا الشمالية للتهديد بالسجن بعدما أنقذت طفليها من حريق في المنزل وتركت صور قادة كوريا الشمالية تحترق.

ووفقاً لموقع "دايلي ميل" البريطاني، بدأت التحقيقات مع المرأة من وزارة أمن الدولة في البلاد بعد اندلاع حريق في منزل مشترك بين عائلتين في محافظة أونسونغ بالقرب من الحدود الصينية.

وفي التفاصيل، خرج الأهل من المنزل فور اندلاع الحريق لكنّهم عادوا لإنقاذ عائلاتهم بعد رؤية الدخان، إلا أنّهم لم يستطيعوا إخراج مجموعة من صور قادة البلاد، ما أدّى إلى تلفها بالكامل.وتجدر الإشارة أنّ حكومة كوريا الشمالية تجبر أرباب المنازل على تعليق صور لزعيمهم الحالي والسابقين، مثل كيم إيل سونغ وكيم جونغ إيل، في منازلهم وترسل المفتشين للتأكد من قيامهم بذلك.

ووفقاً لقوانين هذا البلد، يجب أن يتعامل الجميع مع صور عائلة كيم وكأنّها مقدّسة، بمعنى آخر أنّ الفشل في الاهتمام بهذه الصور يعد جريمة خطيرة.

وفي المقابل، إذا ثبتت إدانة الأم، فستواجه عقوبة سجن مطولة، إضافة إلى الأشغال الشاقة.

أيضاً، أظهرت نتيجة التحقيق أنّ لن يُسمح للأم بالذهاب مع طفليها إلى المستشفى، كما أنّها لن تحصل على العلاج الضروري لمعالجة حروقهما.

أما بالنسبة للجيران، فلم يقدّم أحدهم المساعدة خوفاً من اتهامهم بارتكاب جريمة سياسية.

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard