لِم انتقد الناس فستان تشارليز تيرون رغم جماله؟

10 كانون الثاني 2020 | 21:14

المصدر: "انستغرام"

فستان ديور في مشاغل الدار.

نشرت دار ديور عبر موقع إنستغرامها الرسمي قِصة الثوب الذي ارتدته نجمة Bombshell خلال مشاركتها في الغولدن غلوب في فندق بفرلي هيلتون في لوس أنجلوس. ولدى نشر صور الفستان الذي صممته خصيصاً لها المديرة الإبداعية للدار ماريا غراتزيا كيوري وأسمته KELLY GREEN بطلب من الستايلست الخاصة بالنجمة ليسلي فرايمر، انهالت التعليقات السلبية فلقد شبهه البعض بالساري والبعض الآخر لم يحبذ اللون وكان يفضل درجة أخرى من اللون الأخضر، وذهب البعض إلى حد تشبيه الفستان بعمل هواة من برنامج للأزياء وهو لا يليق بتاريخ الدار. أما التنورة الطويلة والذيل فتطلب تنفيذ الثنيات الدرابيه نحو 200 ساعة من العمل الحرفي في مشاغل ديور لتنفيذ التصاميم العريقة.

ماذا نعتقد نحن؟

برأيي أنّ اللون الذي أصرت عليه النجمة ينسجم مع شخصيتها وهي ترتديه لأول مرة في حياتها، لذا فهي كانت متحمّسة للنتيجة النهائية. كما أنّ صياغة قطعة الكورسيه تحته من أجمل ما رأيت من حيث التفصيل والخياطة والتنفيذ الذي يتلبّس قوام النجمة فبدا وكأنه خلق لها تحديداً. لقد اختارت تشارليز تيرون لون شتاء 2019-2020 وهو الأخضر العشبي لتطل به في بداية العام الجديد.





إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard