عبارة برّي السحريّة وجواب 14 آذار

10 كانون الثاني 2020 | 20:10

المصدر: "النهار"

الحريري وجنبلاط وجعجع (أرشيفية).

المعطى الأوّل المتوجّب تسليط الضوء عليه في مستجدّ "الأرنب الجديد" الذي أُخرج من كمّ رئيس مجلس النواب نبيه برّي في "لقاء الأربعاء" النيابي على شاكلة المطالبة بتشكيل حكومة "لمّ شمل"، هو أن هذه العبارة السحريّة كان ردّدها برّي أمام النواب ثمّ عاد فخبّأ أرنب الاقتراح في قبّعته السياسية بُعيد الاجتماع، ما يضفي على سيناريو حكوميّ من هذا النوع، صفة الإقتراح الشكليّ حتى اللحظة. وفي المعلومات التي يوثّقها أحد النواب الحاضرين في "لقاء الأربعاء" لـ"النهار" أن الرئيس برّي كان رمى عبارة "حكومة لمّ شمل" بمعنى أنّه "مرّقها" على اللبناني، لكنّ كيفية تعامله مع الملف الحكوميّ لم تتغيّر اذ لا يزال أرنب سيناريو حكومة حسّان دياب العتيدة قائماً على الطاولة.يأتي تناول طرح حكومة "لمّ الشمل" ليلقي بوزنه على المستجدات السياسية، خصوصاً أن صدى العبارة، وإن رُمي على الطريقة اللبنانية، الا أنه بعثر أوراق مسوّدة الرئيس المكلّف وطرح تساؤلات جديّة عن كيفية تلقّف القوى المحسوبة استراتيجياً على محور الرابع عشر من آذار سابقاً طرحاً ممرّراً من هذا النوع، وما اذا كانت ترسم اشارات قبولٍ بالعودة الى السرايا واعادة أوراق طرح...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

هل يسمح الغرب بأن يتّجه لبنان شرقاً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard