أوستراليا: احتجاجات للمطالبة بتغيير سياسة مكافحة تغير المناخ

10 كانون الثاني 2020 | 13:10

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

من الاحتجاجات للمناخ في أوستراليا (أ ف ب).

خرج آلاف الأوستراليين إلى الشوارع، اليوم، للاحتجاج على تقاعس الحكومة تجاه تغير المناخ مع اجتياح حرائق الغابات مساحات كبيرة من البلد مما يهدّد الحياة البريّة ويلّوث الهواء.

وأضافت أزمة حرائق الغابات للضغط الذي تواجهه حكومة المحافظين برئاسة سكوت موريسون لفعل المزيد من أجل مكافحة تغير المناخ بعدما خفّفت أوستراليا التزامها بإتفاقية #باريس للمناخ.

وجاءت احتجاجات، بينما تحضّ السلطات نحو 250 ألف شخص على مغادرة منازلهم وتعد دعماً عسكرياً حيث أججت درجات الحرارة المرتفعة والرياح حرائق الغابات على طول الساحل الشرقي.

وتجمّع المحتجون في الشوارع الرئيسية في #سيدني وهتفوا "سكوت موريسون يجب أن يرحل"، وحمل آخرون لافتات كُتب عليها "لا يوجد خطة بديلة للمناخ" و"انقذونا من الجحيم".

كما شهِدت العاصمة كانبيرا وملبورن احتجاجات مماثلة حيث تدهورت جودة الهواء بشدّة هذا الشهر لتصبح المدينتان ضمن أكثر الأماكن تلوثاً للهواء في العالم.

لكن موريسون رفض مراراً الإنتقادات بأنّ حكومته لا تفعل ما يكفي. وقال اليوم، لإذاعة "2 جي.بي" في سيدني إنّه من المحبط أن يخلط الناس بين أزمة حرائق الغابات وأهداف أوستراليا لخفض الإنبعاثات.

وأضاف أنّه "لا نريد أهدافاً تدمر فرص العمل وتدمر الإقتصاد، وهو ما لن يغيّر حقيقة أن هناك حرائق غابات أو ما شابه في أوستراليا".

وأثارت احتجاجات الجمعة، انتقادات حيث قال رئيس دانييل آندروز وزراء ولاية فيكتوريا إنّ توقيتها غير ملائم وستتسبب في تشتيت موارد الشرطة.

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard