تعذيب وحشي وحلاقة شعر رأسها... القبض على أب مصري بتهمة تعذيب طفلته

10 كانون الثاني 2020 | 09:13

المصدر: "النهار"

تعبيرية.

واقعة تعذيب أسري جديدة هزّت الشارع المصري، كان بطلها أباً تجرّد من كل مشاعر الإنسانية والرحمة، حيث ألقي القبض عليه بتهمة تعذيب طفلته بعد بلاغات من الجيران.

وكشفت التحقيقات عن أن الطفلة ذات الست سنوات عانت بعد انفصال والدها ووالدتها قبل 9 أشهر، واتفق الاثنان على استمرار الطفلة رفقة الأب لرعايتها وتلبية احتياجاتها، لكن الأخير تجرّد من مشاعر الأبوة وعذّبها بشكل بشع بدعوى أنها تسرق أمواله وتلقي بها من الشرفة حتى وصل الأمر إلى قسم الشرطة.

وكشفت المعاينة الأولية أن الطفلة أصيبت بكدمات متفرقة بالجسم، وآثار تقييد في يدها، علاوة على أنها "صلعاء" وعانت من حلاقة شعر رأسها تماماً وتقييدها فترة طويلة.

الغريب في الأمر أن الأب المتهم بتعذيب ابنته لم يتنصل من فعلته، وأكد أنه قام بتعذيبها وحلق شعر رأسها، بحجة تأديبها لقيامهما أكثر من مرة بسرقة أمواله وإلقائها في الشارع من شرفة الشقة، مؤكداً أنه منفصل عن زوجته منذ 9 أشهر، وكل منهما متزوج، لكن والدتها تحرّض ابنته على عدم سماع كلام والدها وسرقة الأموال وإلقائها في الشارع.

وكانت قوات الأمن قد تلقت بلاغاً من الأهالي يفيد بسماع صراخ طفلة داخل شقة والدها، وعلى الفور انتقل رجال المباحث إلى مكان الواقعة.

وقائع تعذيب الآباء والأمهات لأبنائهم باتت تمثل أزمة عنيفة في مصر خلال الأشهر الماضية، حيث أقدمت أم قبل أسابيع قليلة على تعذيب طفلتها (7 سنوات) بالحرق والكيّ، وهو ما تسبب في إصابتها بجروج وقروح خطيرة، وأعاد للأذهان واقعة وفاة الطفلة جنة محمد سمير (5 سنوات)، قبل شهرين، بعدما تعرّضت للتعذيب على يد جدتها من الأم، وأجريت لها عملية بتر للساق حتى لفظت أنفاسها الأخيرة بمستشفى المنصورة الدولي.

وكشف التقرير الطبي للفتاة عن إصابتها بحروق خطيرة في مشط القدمين، وآثار تعذيب حمراء على الفخذين والظهر، وكدمات في الوجه.

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard