متحف الشمع في لندن يفصل هاري وميغن عن باقي الأسرة الملكية

10 كانون الثاني 2020 | 00:16

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

متحف الشمع.

سارع متحف الشمع الشهير "مدام توسو" في لندن  إلى فصل تمثالي الأمير هاري وزوجته ميغن ماركل عن تماثيل باقي أفراد العائلة الملكية البريطانية غداة إعلانهما التخلي عن مهامهما فيها.

وقد أحدث هذا الخبر الصاعق الصادر الأربعاء صدمة في قصر باكينغهام وفق الصحافة البريطانية.

وبعد ساعات قليلة من الإعلان، قرّرت إدارة المتحف الذي يعرض أكثر من 250 تمثالاً من الشمع لشخصيات مهمّة حول العالم، التعامل مع هذه التغيّرات الكبيرة في العائلة الملكية.

وأعلن المدير العام للمتحف ستيف دافيس، في بيان أنه" لن يظهر تمثالا كلّ من هاري وميغن على المنصّة التي تجمع الملكة إليزابيت الثانية وأفراد العائلة الملكية".

إلى ذلك، سيبقى تمثالا هاري وميغن اللذان يعدّان من الشخصيات الأكثر شهرة في العالم، "من العناصر المهمّة" في متحف "مدام توسو" الذي سيترقّب باهتمام ما يحمله "الفصل" المقبل، وفق دافيس.

يشار إلى أن القرار الذي أعلنه الزوجان مساء الأربعاء فاجأ العائلة الملكية والمملكة المتّحدة. ويسعى هاري وميغن إلى الحصول على استقلاليتهما المالية، والانتقال لفترة من السنة إلى أميركا الشمالية، بعدما أدركا صعوبة العيش تحت ضغط الملاحقات الإعلامية.

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard