الفراشة!

9 كانون الثاني 2020 | 13:59

المصدر: "النهار

كبر طموحاتنا التي حلمنا بها منذ الصغر كانت أن نحبس فراشة!

أكبر طموحاتنا التي حلمنا بها منذ الصغر كانت أن نحبس فراشة!

نجاحاً باهراً شارفنا على تحقيقه، ولكن لم نحققه!

ما السبب يا ترى؟

كنّا وما زلنا نعتقد أن الأمر بتلك السخافة... ولكن العجيب أننا لم نجتازه.

كنّا نطارد الفراشة بقلب خفيّ، وجسد صلب!

هل هذا غباء؟

_لا أعتقد ذلك.

إنها الحياة.

الفراشة عبارة عن حلمنا الذي نطمح إلى تحقيقه... نطارده بروح مرحة، بتفاؤل رهيب... ولكن سرعان ما يتفلّت منّا ببراعة وحشية!

الحياة تغدرنا حين نشارف عتبة النجاح والفوز

تطعننا بصدمة خرافية

فلندع أحلامنا تطارد نفسها

ولنعش حياتنا بسلام...

تعرفوا على فسحة "حشيشة قلبي" (Hachichit albe) المتخصّصة في الشاي!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard