الاتحاد الأوروبي يستعدّ لمحادثات تجارية صعبة مع بريطانيا ما بعد "بريكست"

8 كانون الثاني 2020 | 21:57

المصدر: "أف ب"

  • المصدر: "أف ب"

بريكست (أ ف ب).

بدأ مفاوضو #الاتحاد_الأوروبي، الأربعاء، العمل لاتّخاذ قرار بشأن ما يريده أعضاء الاتحاد من أي محادثات تجارية مع #بريطانيا في مرحلة ما بعد #بريكست، والأمور التي لا يمكن أن تسمح بها الدول الأعضاء.

وسيعقد مسؤولون حكوميون محادثات مكثّفة خلال الأسابيع الثلاثة المقبلة لتحديد الثغرات في الموقف الأوروبي وسدّها قبل بدء أي محادثات تجارة مع بريطانيا لا يرجح أن تبدأ قبل الأول من آذار المقبل.

وذكرت مصادر أوروبية أنّ المفاوضين سيخصصون اجتماعات لقائمة طويلة من الأفكار والمواضيع بينها قضايا حساسة مثل الصيد وحقوق المواطنين والأمن.

كما سيناقشون لإمكان فرض رسوم جمركية على السلع البريطانية، والعلاقات المستقبلية مع القطاع المالي القوي في لندن، وسيتم إصدار ملخّص للمحادثات بعد كل اجتماع.

وستساعد هذه الاجتماعات في صوغ ميثاق للمفاوضات سيحتاج إلى موافقة وزراء الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي في 25 شباط المقبل، إن لم يكن قبل ذلك.

ويتوقع خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي في 31 كانون الثاني الجاري بعدما فاز رئيس الوزراء بوريس #جونسون بأغلبية في الانتخابات التي جرت في الشهر الماضي.

ويؤكد جونسون ضرورة التفاوض على اتفاق تجاري مع الاتحاد الأوروبي والمصادقة عليه قبل نهاية العام، وهو ما قالت رئيسة المفوضية الأوروبية اورسولا فون دير لايين إنّه "صعب للغاية".

وصرّحت الأربعاء بأنّ بريطانيا قد تخسر الدخول المفتوح لسلعها الى الاسواق الأوروبية في حال رفضت تمديد المحادثات إلى ما بعد الفترة الانتقالية ومدتها 11 شهراً.

بالأرقام: هل دخل لبنان مرحلة الخطر صحياً واقتصادياً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard