من هم الأشخاص الثلاثة الّذين اتّهمهم كارلوس غصن؟

8 كانون الثاني 2020 | 20:40

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

كارلوس غصن خلال مؤتمره الصحافي (نبيل اسماعيل).

ثلاثة أسماء. وفقا لـ #كارلوس_غصن، هؤلاء الأشخاص "تورطوا في قضية اعتقاله"، على ما ذكر خلال مؤتمره الصحافي في نقابة الصحافة ببيروت، اليوم الاربعاء.

من هم هؤلاء الثلاثة الّذين ذكر اسماءهم؟ 

1- ماساكازو تويودا Masakazu Toyoda: عضو مجلس ادارة شركة نيسان، وفقا للتعريف به (هنا). في السيرة التي تنشرها الشركة عنه، هو من مواليد حزيران 1949، خريج جامعة برينستون وودرو ويلسون للشؤون العامة والدولية وكلية الحقوق بجامعة طوكيو. ومن المناصب التي يتبوؤها: رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمعهد اقتصاديات الطاقة باليابان (من تموز 2010 حتى اليوم)، مدير خارجي، شركة كانون الكترونيكس Canon Electronics (من آذار 2015 حتى الآن)، مدير خارجي، شركة موراتا للتصنيع (حزيران 2016 حتى اليوم)، ومدير خارجي، نيسان (حزيران 2018). 

ماساكازو تويودا (الصورة من موقع نيسان).

2- هاري نادا Hari Nada:

هو شخصية محورية في شركة "نيسان موتور كو". أدّى دوراً أساسياً في سقوط رئيس مجلس إدارتها السابق كارلوس غصن، وكان وسيطاً رئيسياً في المحادثات التي أجرتها الشركة مع شركة "رينو"، وفقا لـJapan Times. يُشار إلى أنه يتعاون مع المدعين العامين في قضية غصن، وذلك بموجب اتفاق يتيح له الإفادة من عقوبة مخففة، على ما ذكرت مصادر مطّلعة على مجريات القضية.

وفقا للمصدر ذاته، نادا، 55 عاماً، محامٍ بريطاني من أصول ماليزية، تلقّى تحصيله العلمي في الولايات المتحدة واليابان، وانضم إلى شركة "نيسان" في التسعينات. يشغل منصب نائب رئيس أول في شركة "نيسان"، وشغل منصب مدير مكتب غصن عندما كان رئيساً تنفيذياً للشركة، ثم عمل في مكتب خلفه هيروتو سايكاوا.

هاري نادا (من موقع نيسان).

يذكر موقع Japan Times انه "يقال إن نادا متورط في جوانب عدة متعلقة بالتعويضات التي حصل عليها غصن، وإنه كان على علم بالمستندات التي تنص على حصول غصن على راتب تقاعدي يصل إلى 80 مليون دولار. وقبل اعتقال غصن، شعر نادا وموظف إداري يدعى توشياكي أونوما بالقلق من أن بعض المعلومات التي اطلعا عليها تنطوي ربما على جوانب جرمية، فبادرا إلى إعلام السلطات بالأمر. وحصلا على اتفاقات تتيح لهما الإفادة من عقوبة مخففة في مقابل تقديمها أدلة تُدين غصن. وهكذا بات يُلقَّب في وسائل الإعلام اليابانية بـ"الواشي" لدوره، مع مسؤولين آخرين في "نيسان"، في التحقيق سراً في المخالفات التي ارتكبها غصن".

3- هيروتو سايكاوا Hiroto Saikawa: 

هو من ابرز الوجوه اليابانية قضية اسقاط غصن. "الرئيس التنفيذي الجديد" لشركة نيسان، بعد توقيف غصن، وجّه الى الأخير "كل أنواع الاتهامات بعد توقيفه في 19 تشرين الثاني 2018 في طوكيو لشبهات مالية"، وفقا لوكالة فرانس برس. سايكاوا ارتبط اسمه، وفقا لما تورد "وول ستريت جورنال"، بحلقة "مديرين تنفيذيين في نيسان صمموا عل وقف مزيد من الاندماج بين الشركتين، وحرضوا على فتح تحقيق في شأن غصن، ولاحقوا شائعات قديمة عن مخالفات، إلى أن عثروا على أدلة على جرائم مالية مفترضة لاعطائها للمدعي. أما الدافع الأول لهؤلاء المسؤولين فكان حماية نيسان"، الامر الذي يعكس الحرص المستمر لدول حول العالم على حماية رموزها الوطنية". 

هيروتو سايكاوا (من موقع نيسان).

سيكاوا الذي ترقى، على مر الاعوام، وصولا الى اعلى الهرم في الشركة، لم تستغرق ولايته طويلا، اذ سرعان ما "واجه قضية حصوله على مكافآت تتجاوز ما يحق له"، دفعته الى مغادرة منصبه في 16 ايلول 2019، في وقت "كان المساهمون في نيسان يطالبون برحيله بسبب ارتباطه الوثيق بغصن الذي تمتع بحمايته لفترة طويلة ويدين له بتعيينه مديرا عاما للمجموعة في 2017". وقد شكلت استقالة سايكاوا "خروجا مبكرا لرجل كان مكلفا بتصحيح وضع الشركة بعد اعتقال رئيسها السابق غصن واقالته أواخر عام 2018"، وفقا لما كتبت وكالة "رويترز"




 





بالأرقام: هل دخل لبنان مرحلة الخطر صحياً واقتصادياً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard