ساينز يتفوق على العطية وينتزع صدارة رالي دكار

7 كانون الثاني 2020 | 17:47

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

ساينز (أ ف ب).

أحرز السائق الإسباني #كارلوس_ساينز (ميني) فوزه الـ33 في رالي #دكار الصحراوي، بعدما أنهى المرحلة الثالثة من النسخة الـ42 المقامة في السعودية، في المركز الأول أمام حامل اللقب القطري #ناصر_العطية (تويوتا).

وأنهى ساينز، الفائز بلقب هذا الرالي مرتين، المرحلة الثالثة التي أقيمت في نيوم، شمال غرب السعودية، لمسافة إجمالية تبلغ 489 كلم منها 404 كلم خاصة للسرعة، بفارق ثلاث دقائق و31 ثانية عن العطية، في حين انسحب الإماراتي الشيخ خالد بن فيصل القاسمي اثر انقلاب سيارته (بيجو بألوان فريق أبوظبي للسباقات)، حين كان يحتل المركز الثامن.

وتحطمت السيارة كلياً إثر تدحرجها مرات عدة، وتالياً كان من المستحيل إعادتها إلى الرالي.

وانتزع ساينز صدارة الترتيب العام من زميله الأرجنتيني أورلاندو تيرانوفا، الذي اكتفى بالمركز الثامن بفارق 12,52 دقيقة عن السائق الإسباني.

ولم تكن حال الجنوب أفريقي جينييل دي فيلييرز، الفائز على متن تويوتا بمرحلة الإثنين، أفضل من تيرانوفا، إذ حل تاسعاً بفارق 16,21 دقيقة عن ساينز، بعدما عانى نتيجة افتتاحه المرحلة بحسب ما أفاد، قائلاً: "لم يكن الأمر سهلا. المراحل صعبة ومن الواضح أن افتتاح المرحلة كان صعبا هذا الصباح، لأنه عليك الحرص بأن تسلك المسار الصحيح".

وواصل: "نجح ناصر وكارلوس في اللحاق بي ثم تعرض القاسمي لحادث كبير جداً أمامنا مباشرة، فتوقفنا للاتصال بالمروحية من أجله. ناصر وكارلوس كانا سريعين جداً اليوم".

ويدخل ساينز المرحلة الرابعة المقررة الأربعاء بين نيوم والعلا (676 كلم/453 مرحلة خاصة) في صدارة الترتيب بفارق 4 دقائق و55 ثانية عن العطية الباحث عن لقبه الرابع في هذا الرالي، و8,09 دقيقة عن تيرانوفا الثالث.

وكان العطية راضيا عن نتيجة اليوم، الذي "كان يوماً مهماً جداً. حلينا في المركز الثاني. تعرضنا لثقب في الإطار بعدما اصطدمنا بصخرة كبيرة. كان يوماً جيداً ونحن في المركز الثاني في الترتيب العام".

وأمل القطري في أن يكون الأربعاء "يوما جيدا لأننا سنبدأ (المرحلة) خلف كارلوس (ساينز) وبإمكاننا تحقيق زمن جيد"، مشدداً على ضرورة "الانتهاء من هذا الأسبوع (بسلام) ومن ثم سنقرر الأسبوع المقبل أن نضغط لأنه هناك الكثير من الكثبان".

وبعد أن فرط بالفوز في الكيلومترات الأخيرة من مرحلة الإثنين، أنهى السعودي يزيد الراجحي المرحلة الثالثة في المركز السادس بفارق 7 دقائق و36 ثانية عن ساينز، فيما حقق مواطنه ياسر حمد بن سعيدان نتيجة ملفتة باحتلاله المركز الرابع على متن سيارة ميني مع فريق "رايس وورلد تيم"، متقدما على بطل العالم السابق للفورمولا 1 الإسباني فرناندو ألونسو (تويوتا) الذي عوض خيبة الإثنين، حين حل في المركز 63 من أصل 71 متسابقا بعد أن فقد عجلة سيارته.

وكان الراجحي سعيداً بمركزه الرابع في الترتيب العام بعد النتيجة التي حققها الثلثاء، قائلاً: "كان يوما جيدا بالنسبة لنا. كل شيء يسير على ما يرام. تعرضنا لثقبين وأصيب إطار ثالث بضرر. حاولنا القيادة بأمان مع الاطار الاحتياطي. أردنا تجنب الأخطاء وكنا بانتظار الجميع لمعرفة ما يحصل. القسم الأخير كان صعباً بالتأكيد، لكن (ملاحه الروسي) قنسطنطين (جيلتسوف) قام بعمل جيد جداً".

أما حامل الرقم القياسي بعدد الألقاب (13 في الدراجات والسيارات) الفرنسي ستيفان بيترهانسل، فنال المركز السابع بفارق أكثر من 10 دقائق عن ساينز الذي يتقدم على منافسه الفرنسي بفارق 19 دقيقة في الترتيب العام.

برابيك الأول في الدراجات

وفي فئة الدراجات النارية، انتزع الأميركي ريكي برابيك (هوندا) صدارة الترتيب العام بعد فوزه بمرحلة الثلثاء.

وأنهى الدراج الأميركي (28 عاماً) مرحلة الثلثاء في الصدارة أمام زميليه التشيلي خوسيه إينياسيو كورنيخو فلوريمو والإسباني خوان باريدا بورت بفارق 9,39 و13,16 دقيقة على التوالي.

وأفاد برابيك من اكتفاء البريطاني سام سندرلاند (كاي تي أم) بالمركز 16 وبفارق قرابة 39 دقيقة عن الأميركي، لكي ينتزع صدارة الترتيب العام، متقدما على فلوريمو وبورت بفارق قرابة 15 دقيقة.

من جهته، تراجع سندرلاند إلى المركز الثامن مباشرة أمام حامل اللقب الأوسترالي توبي برايس (كاي تي أم)، الذي أضاع الكثير من الوقت وأنهى المرحلة في المركز 12، بعدما تاه لمسافة 900 متر عن المسار الصحيح.

وانسحب الفرنسي أدريان فان بيفيرين (ياماها) من السباق للمرة الثالثة توالياً، بعد سقوطه قاس عن دراجته في الكيلومتر الثالث فقط من المرحلة.

ونقل الدراج الفرنسي البالغ 29 عاما إلى مستشفى الملك خالد في تبوك من أجل اخضاعه للفحوص، بحسب ما ذكر الموقع الرسمي للرالي، مضيفاً أن المعاينة الأولية التي خضع لها في المركز الطبي داخل مخيم المبيت أظهرت إصابته بكسر في عظم الترقوة وبكدمة في الورك.

الدولار ينخفض ويرتفع، فهل يستقر في الايام المقبلة؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard