رسالة الرئيس سليمان الى جان عاصي والشباب اللبناني

19 شباط 2014 | 19:37

الصورة التي ارفقها الرئيس سليمان برسالته على "فايسبوك" و"تويتر"

بعد ان اعتذر الشاب جان عاصي من رئيس الجمهورية ميشال سليمان على فعل القدح والذم عبر وسائل التواصل الاجتماعي، قائلاً:  "لا أريد أن أبرر ما قمت بكتابته أو ردات الفعل التي تلت محاكمتي، لانني أعلم أنك يا فخامة الرئيس تدرك ما تمرّ به البلاد من أزمات اقتصادية وأمنية، لا سيما اعتداءات على الجيش اللبناني، تدفع بالشباب اللبناني الى اليأس وأحيانا، كما جرى في قضيتي، الى التعبير بطريقة خاطئة عن الخوف على مستقبل وطني الذي نتشارك مع فخامتكم في حبه والتضحية في سبيله". وبعد ان تمنى عاصي من الرئيس قبول اعتذاره، بادر الرئيس سليمان الى توجيه رسالة عبر "فايسبوك" و"تويتر"، وفيها: "أفهم جيداً مشاعرك وظروفك، وافترض انك مثل اولادي والشباب اللبناني تربيت على القيم والاخلاق. كلنا أخطأنا في حياتنا، وإذا كانت الشجاعة في العودة عن الخطأ، فالفضيلة هي في وضع تجربتنا في تصرّف الآخرين للاستفادة منها ولأخذ العبرة من الخطأ".

وتابع سليمان "التطور العلمي وتكنولوجيا الاتصال والمعلومات نعمة من الله يجب أن تكون في خدمة الانسان والخير العام. وشبكات التواصل الاجتماعي علينا ان نستغلها لإصلاح الحياة السياسية ورفض الواقع المحبط والضغط للتغيير المنشود، وتواصل الشباب عبرها يجب أن يكون في سبيل الخير العام وتطوير مستقبلهم".

وختم ناصحاً "ابتعدوا عن الشتم والتشهير والايقاع بالآخرين،لأنكم لا ترضون ذلك لأنفسكم او لذويكم". 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard