فوز جديد لليستر سيتي وخسارة توتنهام

1 كانون الثاني 2020 | 19:56

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

لاعبو ليستر (أ ف ب).

تابع #ليستر_سيتي الوصيف صحوته، وحقق فوزه الثاني توالياً على مضيفه نيوكاسل يونايتد 3-0، في المرحلة 21 من الدوري الإنكليزي لكرة القدم، فيما تعثر توتنهام السادس على أرض ساوثمبتون.

ورفع ليستر، بطل 2016، رصيده إلى 45 نقطة بفارق 10 عن ليفربول بطل أوروبا، الذي لعب مباراتين أقل ويستقبل شيفيلد يونايتد الخميس في ختام المرحلة. وكان ليستر خسر أمام مانشستر سيتي وليفربول، قبل تفوقه على وست هام في المرحلة السابقة.

وأجرى الإيرلندي الشمالي براندن رودجرز تغييرات عدة على التشكيلة الفائزة على وست هام، وغاب عنها نجم هجومه الدولي جايمي فاردي لتعافيه من إصابة في ربلة ساقه بعد غيابه عن مباراة وست هام بسبب ولادة طفلته.

ومن خطأ دفاعي للفرنسي فلوريان لوجون، افتتح لاعب نيوكاسل السابق الاسباني ايوزي بيريز التسجيل للضيوف في ظل صافرات الاستهجان من جماهير نيوكاسل (36).

ولعب دفاع نيوكاسل في النار مجددا، واتاح لجايمس ماديسون اطلاق صاروخية جميلة بيسراه من خارج المنطقة عززت النتيجة (39)، في شوط اول سيطر عليه ليستر.

وقبل نهاية المباراة سجل البديل حمزة تشودهوري هدفا رائعا من حدود المنطقة دون أن يترك اي فرصة للحارس السلوفاكي مارتن دوبرافكا (89)، ليحقق ليستر فوزه السابع خارج ارضه ويكرر فوزه على نيوكاسل بعدما سحقه ذهابا 5-0، كما أقصاه من الدور الثاني لكأس الرابطة.

وهذه أول مرة منذ تشرين الأول 2018 يخسر نيوكاسل ثلاث مرات متتالية في الدوري، وقد ترجم جمهوره غضبه باطلاق صافرات الاستهجان ضد لاعبي المدرب ستيف بروس.

وباءت مساعي توتنهام بالحلول في المركز الخامس موقتاً بالفشل، بعد خسارة فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، المستلم مهامه خلفا للأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو في تشرين الأول الماضي، على أرض ساوثمبتون 0-1، فتابع الأخير انتفاضته محققاً فوزه الثالث في 4 مباريات.

افتتح "ساينتس" التسجيل بهدف استعراضي جميل حمل توقيع المتألق داني اينغز، إذ كسر مصيدة التسلل وتلاعب بالمدافع الاخير البلجيكي توبي ألدرفيرلد، قبل ان يسدد كرة خادعة في مرمى الحارس الارجنتيني باولو غاتسانيغا (17).

وهذا الهدف الثالث عشر لاينغز هذا الموسم في الدوري، في المركز الثاني في صدارة الهدافين، وبفارق 4 عن فاردي.

وأصيب بعدها لاعب الوسط الفرنسي تانغي ندومبيلي، فدفع مورينيو بالأرجنتيني جيوفاني لوسيلسو (25).

وفي الشوط الثاني، خرج الهداف الدولي هاري كاين مصاباً بفخذه بعد تسجيله هدفاً الغي بداعي التسلل (73)، فأجرى مورينيو تبديلا اضطراريا ثانيا دافعا بالارجنتيني اريك لاميلا دون فائدة.

وفي ظل توتره على مقاعد البدلاء، حصل مورينيو على انذار لتجسسه على تدوينات الجهاز الفني لساوثمبتون.

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard