الحكم الصادر بحقها نهائي... جوهرة آخر ضحايا حبس الراقصات في مصر

29 كانون الأول 2019 | 11:45

المصدر: "النهار"

جوهرة.

أيدت محكمة جنح مستأنف الجيزة في مصر، حكم حبس الراقصة الروسية كاترينا أندريفا وشهرتها "جوهرة"، سنة مع الشغل، في قضية اتهامها بـ"التحريض على الفسق والفجور"، حيث قبلت المحكمة استنئاف جوهرة شكلاً على الحكم الصادر بحبسها، إلا أنها رفضته موضوعاً، وبذلك يكون حكم الحبس الصادر بحقها نهائياً واجب النفاذ.

وكانت محكمة الجنح، قد قضت بحبس الراقصة الروسية الأصل، سنة مع الشغل، قبل أن يتقدم دفاع الراقصة باستئناف على الحكم أمام محكمة الاستئناف، مطالباً بإلغائه وبراءتها، لكن المحكمة رفضت الاستئناف وأيدت حكم الحبس.

وتأتي أزمة حبس الراقصة الروسية بسبب اتهامها بالتحريض على الفسق والفجور، بأداء فقرات فنية ورقص شرقي داخل إحدى العوامات دون ترخيص وفي شكل فيه تحريض على الفسق ومرتكبة فعلاً فاضحاً بعدم ارتداء شبكة على البطن أو شورت، ووُجدت المتهمة تقوم بأداء فقرة رقص شرقي بشكل يثير الغرائز ويحرض الحاضرين على الفسق وارتكاب الرذيلة، كما ارتكبت فعلاً فاضحاً مخلاً بالحياء.

وكانت الراقصة جوهرة، قد تعرضت للسجن لمدة 3 أيام بعد حبسها بتهمة "التحريض على الفسق والفجور، قبل الطعن على الحكم، مؤكدة أنها شعرت بالألفة داخل السجن ونالت حب الجميع، قائلة: "كل اللي كانوا في السجن أحبوني جداً وكانوا يعاملونني باحترام".

جوهرة باتت آخر حلقة في مسلسل سجن الراقصات في مصر لأسباب مختلفة، ما بين التحريض على الفسق والفجور أو التزوير أو حتى الاتهامات السياسية، حيث كانت الراقصة الراحلة تحية كاريوكا الأبرز حيث تعرضت إلى الحبس أكثر من مرة بتهمة انتمائها إلى تنظيم شيوعي.

الفنانة هياتم تعرضت للسجن لمدة عام بسبب "تزوير بطاقتها الشخصية"، حيث أنقصت من عمرها 11 عاماً، كما دوّنت في البطاقة كلمة "آنسة" على الرغم من زواجها عدة مرات، وهو ما قادها للسجن بتهمة التزوير بعد كشفها.

فيما تعرضت الفنانة والراقصة عايدة رياض، للسجن بتهمة "ممارسة الرذيلة" في القضية المعروفة بـ"الكومبارس" مع 6 فنانات من الكومبارس، وقضت ثلاثة أشهر في السجن، قبل أن تحصل على البراءة.

إحدى الراقصات الشهيرات اللواتي تعرّضن للسجن، كانت سما المصري، التي قُبض عليها بتهمة "سب وقذف" مرتضى منصور رئيس #نادي_الزمالك، قبل أن تتقدّم باعتذار له ويتم التصالح لتخرج من السجن.

فيما تمّ اتهام الراقصة الأرمينية صافيناز، بإهانة العلم المصري بعد ارتدائها بدلة رقص على هيئة العلم المصري، وتم اتخاذ قرار بترحيلها خارج مصر، قبل أن يخلى سبيلها بكفالة قدرها 20 ألف جنيه.

الراقصة برديس، قُبض عليها بتهمة "التحريض على الفسق والفجور" بعد كليب "يا واد يا تقيل"، وتم حبسها 6 أشهر، فيما تعرضت الراقصة سحر حمدي وهي إحدى أشهر راقصات فترة السبعينيات في مصر، للسجن بتهمة الاعتداء على ضابط شرطة.

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard