حصاد العام 2019- جرائم وغرائب في فلوريدا ولا استثناء عن بقية السنوات!

28 كانون الأول 2019 | 16:09

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

من شوارع فلوريدا.

تبدو ولاية #فلوريدا مكانا خصبا لحصول أغرب الحوادث والجرائم، حيث تنتشر الأخبار على نطاق واسع بسرعة، خصوصا بفعل الانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي، ولم يكن العام 2019 استثناء عن بقية السنوات السابقة.

وهنا بعض القصص التي جمعت من تقارير الشرطة والأخبار المحلية.

في كانون الثاني، عثر رجل على قنبلة من الحرب الحرب العالمية الثانية ووضعها في شاحنته. وفيما كان يقودها، قرر أن يتوقف أمام مطعم "تاكو بل" لشراء وجبة طعام، إلا أنه أدرك بعد ذلك أن مسألة القنبلة ملحة أكثر من حاجته للأكل. فاتصل بخدمة الطوارئ التي أرسلت فرقة متخصصة بتفكيك القنابل إلى المكان، كما خضع الرجل لاستجواب طويل.

وفي نيسان، كان أحد فروع "ستاربكس" مسرحا لأحداث أكثر خطورة.

فقد ألقت الشرطة القبض على رجل كان يقول بصوت عال إنه "القديس" وكان يخبر الزبائن الذين يرتشفون قهوتهم بأن "جيشا من السلاحف" سيقضي عليهم.

ولاحقا، دخل إلى أحد أقسام الشرطة في مدينة إنديالانتيك قرب ملبورن وبدأ الصراخ في وجه موظف. وقد وجهت إليه تهمة زعزعة الهدوء والتسبب بالإزعاج.

في كانون الثاني، أوقف رجل يشتبه في حيازته المخدرات. وعندما عثرت الشرطة على ثلاثة محاقن في شرجه، ادعى أنه لم يكن يعرف بوجودها قائلا إنه لا يعرف كيف وصلت إلى هذه المنطقة في جسمه...


مشهد عام للمدينة (أب).

وخلال الشهر نفسه، هدد رجل بقتل جاره بـ"لطف". وكان يبدو بريئا حتى أخرج خنجرا مكتوب عليه كلمة "لطف".

ووجهت إليه تهمة الاعتداء باستخدام سلاح فتاك. ونجا جاره مع جرح بسيط في يده.

وفي آب، ألقي القبض على رجل لختانه رجلا آخر. وكان الرجلان قد التقيا من خلال موقع إباحي.

ووضعت كاميرا لتسجيل وقائع الحادثة. ورغم خطورة حالته وإصابته بنزف حاد، نجا الضحية وقال المشتبه فيه إنه تعلم هذه "الحرفة" من خلال ترعرعه في مزرعة.

واتهم الفاعل بجناية بسبب ممارسته الطب بشكل غير قانوني ما أدى إلى إصابة جسدية.

وفي أيلول، ألقي القبض على زوجين لركوبهما دراجتين هوائيتين تحت تأثير الكحول... وفيما كانا في سيارة الشرطة، خلعا ملابسهما وبدآ ممارسة الجنس.

وجهت إليهما تهمتا القيادة تحت تأثير الكحول والكشف عن "أعضاء حميمة".

تجعل فلوريدا الأشخاص يقومون بأفعال مجنونة خصوصا بحوادث تتعلق بالحيوانات.

ففي أحد الأيام من أيار، وأثناء توقف حركة المرور بسبب زحمة السير، سحبت راكبة في سيارة تمساحا صغيرا من سروالها الرياضي عندما سألها شرطي عما كان في حوزتها.

وقد تبين أيضا أنها كانت تضع عشرات السلاحف الصغيرة في حقيبة ظهر.

وفي الشهر نفسه، دخل ثعبان إلى مرحاض للرجال في فلوريدا وعض رجلا في ذراعه.

وفي تموز، تصارع رجل يبلغ من العمر 75 عاما مع تمساح طوله 2,5 متر لإنقاذ كلب ابنته. وفي نهاية المطاف، تمكن السبعيني من التغلب على التمساح والهرب إلى بر الأمان.

وفي الشهر التالي، حصلت قصة مماثلة. فقد سمع رجل عراكا وأصواتا خارج منزله وعندما هرع لرؤية ماذا يحصل، رأى كلبه من نوع لابرادور بين فكي تمساح. فما كان منه إلا أن فتح فم الزاحف الضخم وأنقذ حيوانه الأليف.

وقد يكون أبرز ما حدث هذا العام لولاية فلوريدا أن الرئيس الأميركي دونالد #ترامب تخلى عن إقامته في نيويورك ليجعل من منتجع مارالاغو في الولاية مسكنه الجديد.

أزمة الجوع في لبنان: هل تنتهي قريباً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard