والدة طفلين غرقا في مسبح مع والدهما تؤكّد معرفتهم السباحة: "خللٌ في البركة"

28 كانون الأول 2019 | 15:18

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

غرق (تعبيرية).

نفت والدة طفلين غرقا إلى جانب والدهما البريطاني في منتجع إسباني أن يكونوا لا يحسنون السباحة كما أفادت تقاير صحافية، مشيرة إلى وجود خلل في بركة السباحة.

ووقعت المأساة عشية عيد الميلاد حين كانت عائلة مؤلفة من خمسة أفراد تمضي إجازة في مجمع "لا كوستا وورلد" في منتجع ميخاس الإسباني.

وقالت أولوبومني ديا في بيان نشر الجمعة على "فايسبوك"، "كان الثلاثة يحسنون السباحة"، مضيفة أن العائلة كلها كانت موجودة عندما وقع الحادث.

وأوضحت ديا: "نزل الولدان إلى بركة السباحة مستخدمَين الأدراج المخصصة لكنهما وجدا نفسيهما في وسط المسبح وطلبا المساعدة عندما لم يتمكنا من الخروج" واصفة كيف تدخل زوجها بعد ذلك لمساعدتهما.

وتابعت: "أظن أن ثمة خللا ما في المسبح جعل السباحة صعبة عليهم في تلك المرحلة".

وكانت مصادر مطلعة على التحقيق ذكرت في وقت سابق أن الابنة الثانية التي بقيت على قيد الحياة أخبرت الشرطة بأن الثلاثة لا يتقنون السباحة.

وحددت الشرطة الضحايا على أنهم فتاة تبلغ من العمر تسع سنوات وشقيقها البالغ من العمر 16 عاما ويحمل الجنسية الأميركية والوالد البالغ من العمر 52 عاما.

وأجرت الشرطة تحقيقاتها، فيما أغلق المسبح لكن أعيد فتحه الخميس وفق مقطع فيديو عرض على التلفزيون الوطنيّ الإسباني.

وفي بيان، قال المنتجع إن الشرطة أجرت تحقيقاً كاملاً، وأعطت "إذنا رسميا لإعادة فتح المسبح إذ لم تحدد أي مخاوف مرتبطة بالمسبح أو الإجراءات المعمول بها فيه".

وأضاف: "كان هذا حادثا مأسويا ترك الكل في حالة صدمة".

هل يسمح الغرب بأن يتّجه لبنان شرقاً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard