الياس ابو صعب لـ"النهار": سأحارب كل من لا يملك كفاءة وعيّن عبر المحاصصة

17 شباط 2014 | 14:42

المصدر: خاص- "النهار"

  • المصدر: خاص- "النهار"

وزير التربية الياس بوصعب وزوجته الفنانة جوليا بطرس (الصورة عن الانترنت)

اعتبر وزير التربية في الحكومة الجديدة الياس ابو صعب ان وقت الحكومة القصير لن يشكل عائقا بالنسبة له، متسائلاً: "هل تصدّقون من يقول ان دراسة ملفات وزارة ما تحتاج الى اشهر؟".

وقال لـ"النهار": "ان تكون وزيراً فهذا يعني ان هناك مسؤوليات يجب ان تقوم بها، ورغم وقت الحكومة القصير الا إننا نمتلك وقتاً لفهم الوزارة وملفاتها، اذ هناك كثيرون لديهم معرفة بكل تفاصيل الملفات في وزارة التربية يمكننا الاستفادة منهم".
ورأى ابو صعب ان "المهم اخذ القرارات المناسبة والسعي لتنفيذها، فانا لا اعتبر نفسي وزيراً، بل موظفاً عند الناس، وعندما تكون موظفاً فان رب عملك ينتظر منك انجاز عمل، وان لم تستطع فعليك ترك العمل، وهذا ما سأفعله لانني لست ممن يركضون وراء المناصب، وعندما اجد نفسي عاجزاً عن العمل لاي سبب كان، سأقدم استقالتي".
واشار الى انه لن يتحدث عن برنامجه في الوزارة "رغم انني امتلك فكرة واسعة، واعرف مشاكل الاساتذة والوزارة، الا انني اصبحت وزيراً منذ ساعات ولا استطيع القول انني وضعت تصورا شاملا وتفصيليا عن عمل وزارتي، فخبرتي في المجال التربوي تجعلني لا اجد عملي في الوزارة صعباً".
ولا يعتقد ابو صعب ان اختيار رئيس تكتل التغيير والاصلاح له لوزارة التربية نابع من كونه مرشح التيار الوطني الحر في الانتخابات النيابية المقبلة في قضاء المتن، "والا كان اختارني في الوزارة السابقة، لكن العماد عون يعرف الكثير عن مسيرتي العلمية ويعرف عملي وإطلاعي على الامور التربوية، وقد اختارني عندما اصبحت وزارة التربية من حصة التيار".
واكد ابو صعب "انه سيحارب اي شخص عيّن نتيجة محاصصة سياسية او طائفية اذا كان لا يملك الكفاءة، فانا انسان حرّ وسأعمل لاثبت للجميع ان وزارة التربية لا تقل اهمية عن اي وزارة سيادية اخرى".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard