مانشستر سيتي يهزم ليستر وينعش آماله

21 كانون الأول 2019 | 23:09

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

لاعبو سيتي (أ ف ب).

واصل #مانشستر_سيتي صحوته وأوقف السلسلة الناجحة لضيفه ليستر سيتي دون خسارة، عندما تغلب عليه 3-1، على ملعب الاتحاد في مانشستر في المرحلة 18 من الدوري الإنكليزي لكرة القدم، منعشا آماله في الدفاع عن اللقب.

وقلب مانشستر سيتي الطاولة على ضيفه الذي افتتح التسجيل عبر نجمه جايمي فاردي في الدقيقة 22، وخرج فائزا بثلاثية تناوب على تسجيلها الدوليون الجزائري رياض محرز (30) والألماني إيلكاي غوندوغان (43 من ركلة جزاء) والبرازيلي غابريال جيزوس (69).

وهو الفوز الثاني على التوالي لمانشستر سيتي والثاني عشر هذا الموسم فعزز موقعه في المركز الثالث برصيد 38 نقطة مقلصا الفارق بينه وبين ليستر سيتي الثاني إلى نقطة واحدة، ومع ليفربول المتصدر إلى 11 نقطة علما بأن الأخير تأجلت مباراته مع وست هام يونايتد بسبب مشاركته في مونديال الاندية في الدوحة حيث توج اليوم باللقب على حساب فلامنغو البرازيلي 1-صفر.

وأسدى مانشستر سيتي خدمة لليفربول بإلحاقه الخسارة الثالثة بليستر سيتي هذا الموسم والأولى بعد ثماني انتصارات متتالية وتعادل، فبقي الفارق بينهما 10 نقاط قبل قمتهما المرتقبة الخميس المقبل في المرحلة التاسعة عشرة.

"دي بروين مذهل"

وعلق مدرب مانشستر سيتي الإسباني جوسيب غوارديولا قائلا: "إذا لعبنا كما فعلنا الليلة، يمكننا التنافس مع الجميع"، مشيدا بلاعب وسطه الدولي البلجيكي كيفن دي بروين أفضل لاعب في المباراة.

وقال؛ "كان كيفن دي بروين رائعا هذه الليلة، لقد ساعدنا بالفوز في هذه المباراة. كان دائما رائعا منذ انضمامه إلى صفوفنا. التزامه لا يصدق. إنه لاعب مذهل".

في المقابل، قال مدرب ليستر الايرلندي الشمالي برندن رودجرز "النتيجة تظهر مدى الأداء الجيد الذي قدمه لاعبو فريقي ليتواجدوا في المركز الذي يحتلونه الآن في الدوري"، مضيفا "لقد كان درسا جيدا بالنسبة لنا الليلة. جودتهم وكثافتهم (لاعبو مانشستر) كانت رائعة. في الشوط الثاني كنا جيدين أيضا ولكن مع هذه المجموعة الشابة لا يزال هناك طريق طويل أمامهم للمضي قدما".

وتابع "رأيتم دي بروين هذا المساء والمستوى الذي ظهر به، إنه مستوى عالمي"، مشيرا إلى أن "التقدم في النتيجة على مانشستر سيتي في هذه المرحلة من الموسم، يوضح لكم مدى جودة أدائنا".

وكان مانشستر سيتي الطرف الأفضل من البداية وضغط بقوة على ضيوفه الذين تكتلوا في الدفاع ليلجأ رجال غوارديولا الى التسديد البعيد وكادوا بفتتحون التسجيل عبر دي بروين، نجم المباراة، لكن القائم الأيسر حرمه من ذلك.

وأهدر جيزوس فرصتين في ثوان قليلة حيث تلقى كرة من محرز امام المرمى تابعها بيسراه وابعدها الحارس الدولي الدنماركي كاسبر شمايكل في توقيت مناسب قبل ان يتلقى كرة عرضية تابعها برأسه من مسافة قريبة وتصدى لها شمايكل أيضا (16).

ونجح ليستر سيتي في افتتاح التسجيل من هجمة مرتدة سريعة مرر على اثرها هارفي بارنز كرة خلف الدفاع الى فاردي المنطلق من الخلف فتوغل بسرعة داخل المنطقة ولعبها ساقطة "لوب" فوق الحارس البرازيلي إيدرسون (22).

وهو الهدف السابع عشر لفاردي في الدوري هذا الموسم.

ونجح محرز في ادراك التعادل بمجهود فردي رائع من الجهة اليمنى حيث توغل واقترب من حافة المنطقة قبل ان يسددها قوية بيسراه ارتطمت بقدم المدافع التركي جاغلار سويونجو وخدعت شمايكل (30).

وأنقذ شمايكل مرماه من هدف ثان بتصديه لتسديدة قوية لدي بروين (41).

وحصل مانشستر سيتي على ركلة جزاء اثر عرقلة رحيم ستيرلينغ من المدافع البرتغالي ريكاردو بيريرا داخل المنطقة فانبرى لها غوندوغان على يسار الحارس شمايكل (43).

وعزز البرازيلي جيزوس تقدم مانشستر سيتي عندما استغل تمريرة عرضية لدي بروين داخل المنطقة تابعها بيسراه داخل المرمى الخالي (69).

تعادل مخيب لإيفرتون وأرسنال

وخيم التعادل السلبي المخيب للآمال على مباراة إيفرتون وضيفه أرسنال أمام ناظري مدربيهما الجديدين الإيطالي كارلو أنشيلوتي والإسباني ميكل أرتيتا على التوالي.

وجمعت المباراة بين فريقين يمران بفترة سيئة من ناحية النتائج، ففريق الـ "توفيز" لم يفز سوى مرة واحدة في مبارياته السبع الاخيرة في مختلف المسابقات، فيما نسخ ارسنال نتيجة منافسه حيث لم يحرز الثلاث النقاط سوى مرة واحدة في مبارياته الـ 13 الاخيرة، علما أنه عوض فشله المحلي بالتأهل بصعوبة إلى دور الـ 16 بمسابقة الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ".

وخاض الفريقان المباراة أمام ناظري مدربيهما الجديد أنشيلوتي وأرتيتا اللذين كان متواجدين في مدرجات ملعب "غوديسون بارك" بعد اقل من ساعة على اعلان تعيين الأول مدربا لايفرتون لمدة أربعة أعوام ونصف العام خلفا للبرتغالي ماركو سيلفا، فيما كان أرسنال أعلن الجمعة تعيين أرتيتا لمدة ثلاثة أعوام ونصف العام خلفا لمواطنه أوناي إيمري.

وفي اللقاء الأخير للمدربين المؤقتين الاسكتلندي دنكان فيرغوسون والسويدي فريدي ليونغبرغ، لاحت الفرصة الاولى لإيفرتون عبر قائده الايسلندي جيلفي تور سيغوردسون بتسديدة من ركلة حرة بجوار القائم الايمن (19)، فيما استحوذ ارسنال أكثر على الكرة بدون أي خطورة تذكر.

وبدأ ارسنال الشوط الثاني بمحاولة خطيرة على مرمى الحارس جوردان بيكفورد الذي تألق في صده تسديدة للمهاجم الغابوني بيار-إيمريك أوباميانغ (51).

ورغم خيارات ليونغبرغ التكتيكية باخراجه أوباميانغ وادخال المهاجم الفرنسي الكسندر لاكازيت بدلا منه (78)، إلا أن النتيجة لم تتبدل ليصعد أرسنال إلى المركز التاسع مؤقتا برصيد 23 نقطة، فيما رفع إيفرتون رصيده إلى 19 نقطة في المركز الخامس عشر موقتا.

وخسر بورنموث أمام بيرنلي بهدف لجاي رودريغيز (89)، وأستون فيلا أمام ساوثمبتون بهدف لجاك غريليش (75) مقابل ثلاثة أهداف لداني إينغز (21 و51) وجاك ستيفنس (31)، وبرايتون أمام شيفيلد يونايتد بهدف للاسكتلندي اوليفر ماكبورني (23)، ونوريتش أمام ولفرهامبتون بهدف لتود كانتويل (17) مقابل هدفين للدولي المغربي رومان سايس (60) والمكسيكي راوول خيمينيس (81).

وفاز نيوكاسل على كريستال بالاس بهدف وحيد سجله البارغوياني ميغل ألميرون (83).

وتختتم المرحلة الاحد بلقاءي واتفورد مع مانشستر يونايتد، وتوتنهام مع تشيلسي.

أزمة الجوع في لبنان: هل تنتهي قريباً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard