بعيداً من التشاؤم... علميّاً: هل الطبقة الوسطى موجودة في لبنان؟

26 كانون الأول 2019 | 19:35

المصدر: "النهار"

تمثال الشهداء (تصوير حسن عسل).

لعلّ عزّة نفس اللبناني لا تسمح له بأن يعتبر نفسه من الطبقة الفقيرة، وبالتالي، فإن غالبية المواطنين تعتبر أنها من الطبقة المتوسطة، خصوصاً خريجي الجامعات والموظفين الذين ينظرون إلى حالهم على أنّهم قادرون على تأمين مستلزمات الحياة. ولكن في الحقيقة، هل فعلاً الطبقة الوسطى أكثر هشاشة من الطبقة الفقيرة؟ وأين أصبح مواطنو الطبقة الوسطى حالياً وسط الأزمة المالية والاقتصادية والسياسية التي يشهدها لبنان؟ روزانا ابنة الـ 25 عاماًبعد دراسة استمرت لسنوات في كلية الحقوق لتحقيق طموحها بأن تُصبح محامية ومن ثم قاضية، "انتهى بي الأمر العمل كنادلة"، قالت لـ "النهار". وأضافت: "تخرجت منذ سنتين وحاولت بشتى الطرق إيجاد وظيفة، إلا أنّ كل ما قُدّم إليّ كان تدريباً لا أكثر، علماً أنني تدربت لفترة طويلة في إحدى شركات المحاماة. منذ نحو سنة تقريباً، فقدتُ الأمل وبدأت أبحث عن وظائف أخرى حتى وجدت وظيفة كنادلة، لكنني عُدت إلى الجامعة لمتابعة شهادة الماجيستير".أما عن هذه الفترة، فأشارت روزانا: "على مدى عام، كانت الحال جيدة وكنتُ أحصل على راتبي كل آخر شهر، وعلى الإكرامية من الزبائن، لكن خلال الأشهر الثلاثة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 94% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

أزمة الجوع في لبنان: هل تنتهي قريباً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard