لا مكافحة فساد من دون منح القضاء استقلاله وغياب المساءلة أدى إلى الاستهتار

20 كانون الأول 2019 | 00:05

المصدر: "النهار"

استضافت "النهار" نقيب المحامين في بيروت ملحم خلف، ووزير العدل السابق إبرهيم نجار، ورئيسة نادي القضاة في لبنان القاضية أماني سلامة، والعضو في النادي قاضية التحقيق العسكري نجاة أبو شقرا، حول طاولة مستديرة ناقشت آراءهم وملاحظاتهم في شأن اقتراح قانون استقلال السلطة القضائية، الذي بدأت لجنة الادارة والعدل بدراسته. وأدارت اللقاء الزميلة ديانا سكيني. فماذا قالوا عن كل الجوانب المطلوبة لسلطة قضائية مستقلة؟في البدء، حيّا البروفسور نجار النائب والصحافي جبران تويني "في ذكرى استشهاده"، شاكراً "النهار" "المنبر الحرّ". وتحدث عن تجربته في القضاء التي"لم تكن دائماً مشرفة لأنني خبرت حالات كثيرة من التدخل السياسي في القضاء واستعماله لأغراض ترتبط كلها في الفساد، كما وجدت قضاة يسعون إلى مكاسب سياسية ووظيفية بواسطة السياسة، مثلما خبرت حالات عدة اتضح لي من خلالها أن السياسة تعيق الفصل في قضايا محورية في تاريخ القضاء اللبناني. لا أتناول هذه الاموردائماً. كنت أدافع عن القضاء والقضاة في اتهامات معينة. وفي بداية ولايتي ثمة برنامج تلفزيوني يتناول قضايا الفساد. كان على بيّنة من ملف كل قاض وعمدوا إلى التشهير به...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 97% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard