يذوب صيفاً ويُبنى شتاء... تجربة مثيرة بالنوم في فندق منحوت من الجليد

20 كانون الأول 2019 | 15:50

المصدر: "الصن"

فندق منحوت من الجليد.

يحتفل فندق الجليد الشهير في إقليم لابلاند بالسويد، بعيد ميلاده الثلاثين هذا العام، حيث يعد أحد الأماكن الغريبة التي تستقطب السائحين حول العالم، حيث يتم إنشاء الفندق كاملاً من الجليد المنحوت كل عام، ويذوب الجليد صيفا ويتم إعادة نحته وترميمه شتاء.

وفقاً لموقع جريدة "ذا صن"، فإن 33 فناناً ونحاتاً صمموا غرفة للاحتفال بعيد ميلاد الفندق الثلاثين، ومن بين المصممين، الثنائي البريطاني جوناثون ومارني جرين، اللذان ابتكروا جناحاً ذا طابع خاص، بينما أنشأ روبرت هاردينغ قاعة العظام التي تسلط الضوء على دورة الحياة.

يلقى الفندق رواجاً كبيراً، حيث استقبل أكثر من مليون ضيف منذ افتتاحه قبل 30 عامًا، حيث يستخدم 1000 قطعة من الجليد لبناء الفندق، ويكلف أكثر من 1061 جنيه إسترليني للإقامة به لمدة 3 ليالٍ بما في ذلك الرحلات الجوية، حيث يتكون كل الفندق من جليد منحوت بما في ذلك الأثاث والبار وبرج المراقبة والقاعة الرئيسية، بالإضافة إلى بعض التماثيل المنحوتة من الجليد للديكور وتزيين الفندق، وعلى رأسها قطة وحشرة جليدية ضخمة.

يحتوي الفندق على غرف رائعة مصممة على شكل فريد من نوعه، وتوجد قاعة احتفالات وقاعة رئيسية، وتم استخدام ألف من بلورات الثلج المصقولة يدوياً لخلق أشكال رائعة.

يتم إنشاء الجليد والثلوج المستخدمة في الفندق من نهر تورن على حدود السويد وفنلندا، كما يحتفل الفندق كل عام بعملية ذوبان الجليد ويتم إعادة تشكيله وترميمه كل عام.

يشارك في بناء الفندق نحو مئة شخص من حول العالم وتستغرق عملية بنائه نحو شهرين، تخطط إدارة الفندق لاستخدام الألواح الشمية وجمع الطاقة من الشمس للحفاظ على درجة الحرارة.


نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard