القات والكيتامين... أنواع جديدة من المخدرات تهدّد الشباب المصريّ

17 كانون الأول 2019 | 18:28

المصدر: "النهار"

مخدرات (أرشيفية).

يشهد الشارع المصري أزمة عنيفة خلال الساعات الماضية، بسبب انتشار أنواع جديدة من #المخدرات في ظل التضييق الأمني على انتشار الأنواع المعتادة، ليلجأ المهربون إلى إدخال أنواع جديدة من المواد المخدرة.

لعل أبرز أنواع المخدرات التي ظهرت في مصر مجدداً كان "مخدر القات" الذي تم ضبط كميات كبيرة منه أخيراً، بعدما حاول أحد المهربين تهريبه بحيلة ماكرة وهي "طرود بريدية" بكميات وصلت إلى 295 كيلوغراماً، حيث تشير التقارير الطبية، إلى أن مخدر القات يسبب أمراضاً خطيرة لمتعاطيه ويتسبب في ارتفاع ضغط الدم واحتشاء عضلة القلب وانعدام الشهية والأورام الخبيثة في الفم، فضلاً عن أنه يتسبب في الإصابة بالهلوسة.

أحد أبرز الأنواع المخدرة التي ظهرت مجدداً في مصر، كان مخدر الكيتامين، حيث يعد دواء يستخدم لتخدير الحيوانات في الطب البيطري وفي الجراحات الميدانية، حيث يتم بيعه بعد خلطه بمواد أخرى على شكل أقراص مضغوطة يعطى انتعاشة لمتعاطيه وانفصالاً عن العالم الواقعي وحدوث شلل تام في الجسد.

كما ظهر نوع جديد من المخدرات يطلق عليه "الشابو" أو "الآيس" الذي يعد الأكثر تدميراً في سوق المخدرات الجديدة في مصر، حيث يعد مادة كيميائية من مركبات "الميثا أمفيتامين" وهي منشطات شديدة التأثير وسريعة الإدمان يدمنها الإنسان بمجرد تعاطيها مرتين، وتتسبب في حالة من الهلوسة السمعية والبصرية.

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard